2014 M06 8

طلاب "برنامج قطر للريادة في العلوم" يحظون بتقدير معاهد أمريكية وبريطانية مرموقة

مشاركة
Anas Al Bastami (second from left) with the ‘Unified Solar’ team that was awarded two grand prizes at the seventh annual MIT Cleيواصل منتسبو برنامج قطر للريادة في العلوم حصد المزيد من الإنجازات والجوائز العلمية العالمية، حيث فاز طالب البرنامج أنس البسطامي وزملاؤه من طلاب الدكتوراه في الهندسة الكهربائية بمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، بالجائزة الأولى لمسابقة المعهد السنوية السابعة لحلول الطاقة النظيفة.

وفاز فريق البسطامي، بالقيمة المالية للجائزة التي تبلغ 125 ألف دولار أمريكي، بالإضافة إلى 100 ألف دولار من وزارة الطاقة الأمريكية.
وتهدف هذه المسابقة التي ينظمها معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا سنوياً، إلى تشجيع الابتكار وريادة الأعمال في مجال الطاقة النظيفة، في مختلف الولايات الأمريكية. كما تسعى إلى تحضير جيل رائد في مجال الطاقة النظيفة، من خلال تطوير علاقاته مع الجهات الأكاديمية والصناعية والحكومية، للمساعدة في مواجهة التحديات الملحة التي يواجها قطاع الطاقة في العالم.

وقد سعى الفريق الفائز إلى تطوير ألواح شمسية بتكلفة منخفضة مع المحافظة على نفس مستوى الكفاءة، وإن كانت موجودة في مكان مظلل جزئياً. وبتطبيق هذه التقنية، يمكن تحويل اللوح الشمسي الواحد إلى "خلية أحادية،" بدلاً من نظام الخلايا المتسلسلة. وبذلك، ستحلّ مشكلة التظليل الجزئي للألواح، وتجمع الغبار والاختلاف في التصنيع، وهي كلها عوامل تؤثر في خفض فعالية الألواح الشمسية الموجودة حالياً. علماً أن الظلال الناتجة عن الغيوم أو الأشجار تتسبب في تقليل فعالية ألواح الطاقة الشمسية بنسبة تصل إلى 30% خلال عام.

لتطبيق هذه الفكرة، قام الفريق بتطوير دائرة كهربائية تعمل على موازنة فعالية جميع الخلايا الجزئية، لضمان تمتعها بنفس القوة والفعالية، رغم تعرض بعضها للظل. ويشرح البسطامي إنجاز فريقه بالقول: "ما قمنا به هو العمل على موازنة فعالية جميع الخلايا الشمسية لضمان تمتع هذه الخلايا بنفس القوة، بغض النظر عن تعرض بعضها للظل. ففي حال كانت إحدى الألواح أو الخلايا الشمسية مظللة، ستعمل الخلايا الأخرى على تعويض النقص، وإعادة التوازن لفعالية المجموعة بأكملها، للتأكد من عدم تأثر الطاقة بشكل كبير."

وتابع البسطامي قائلا: "نحن نستهدف أسطح المنازل السكنية، حيث يمكن أن تكون الإضاءة غير موحّدة، أو قد يكون هناك ظل من شجرة أو حاجز ما، يغطي جزءاً من السقف. ومع هذه التقنية الجديدة، نأمل بفتح أسواق جديدة للألواح الشمسية، في مناطق لم تكن عملية فيها سابقاً، بسبب هذه المشكلة."

وأضاف: "مخترع هذه التقنية هو الزميل آرثر شانغ، الذي سبق أن عمل على هذه الفكرة، التي هي أساس أبحاثه العلمية لنيل شهادة الدكتوراه في الهندسة الكهربائية. لقد قمنا بالكثير من التحضيرات، وعقدنا الكثير من الاجتماعات التي أوصلتنا لوضع خطة عمل متكاملة لتحقيق هذا الإنجاز."

لقراءة النص الكامل، يرجى الضغط هنا.