إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

December 14, 2014

الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي ينظم الجولة الرابعة من ندوات نتائج الأبحاث

مشاركة
نظم الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي مؤخرا الجولة الرابعة من ندوات نتائج الأبحاث في مجال التعليم وذلك تحت رعاية وإشراف قطاع البحوث والتطوير بمؤسسة قطر.

QNRF logo NEW events-event1-QNRFlogo.pngوتهدف هذه الدورة التي جاءت تحت شعار "التعليم من أجل مستقبل قطر" إلى توفير منصة مفتوحة للتفاعل وتبادل نتائج المشاريع البحثية التي يقوم الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي بتمويلها وذلك من منطلق التزامه بتعزيز جهود مؤسسة قطر نحو إرساء نموذج رائد في اقتصاد المعرفة ودعم رسالة قطاع البحوث والتطوير الهادفة إلى جعل دولة قطر مركزاً دولياً للتميّز والابتكار.

وفي مستهل الندوة قدم الدكتور مايكل رومانوفسكي، أستاذ العلوم التربوية بكلية التربية في جامعة قطر محاضرة بعنوان "التعليم لمرحلة جديدة: تصورات مديري المدارس والمعلمين وأولياء الأمور" عرض من خلالها نتائج أبحاثه التي قام برنامج الأولويات الوطنية للبحث العلمي برعايتها. وتهدف هذه الدراسة إلى وصف وتحليل نتائج مبادرة "تعليم لمرحلة جديدة" التي أطلقتها دولة قطر لإصلاح المنظومة التربوية وذلك بالاعتماد على وجهات نظر المعنيين بهذا القطاع من معلمين ومديري مدارس وأولياء أمور.

وطرحت الدراسة مختلف التحديات التي تواجه الإطار التربوي ومدى تأثير مبادرة الإصلاح على عمليتي التعليم والتعلم. ومن المنتظر أن يتم استخدام نتائج هذه الدراسة لتحديد المشاكل المتعلقة بإصلاح المنظومة التعليمية واقتراح حلول مناسبة لها وتعزيز آليات التطوير المهني بما يتماشى مع متطلبات المرحلة الجامعية.

وتم خلال الندوة عرض فيلم وثائقي أخرجه فريق من الباحثين بإشراف الدكتورة باميلا تايلور رئيسة قسم التربية الفنية بجامعة فرجينيا كومونولث في الولايات المتحدة الأمريكية، والدكتور جون جيلدارت من جامعة فرجينيا كومنولث في قطر والدكتور النور حمد الباحث في المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات. وقدم الفيلم الوثائقي مراحل ونتائج بحث لتطوير أداة إلكترونية تتيح تقييم التحصيل والتقدم الدراسي لدى الطلاب. وشمل هذا المشروع البحثي عينة من طلاب الصف الحادي عشر بأربع مدارس مختلفة في دولة قطر.
وبالاعتماد على نتائج هذه الدراسة، توصل الباحثون لابتكار برنامج يتولى جمع وتحليل البيانات المتوافرة حول التطور الذي يحرزه الطالب في مجال الفنون البصرية والقراءة والكتابة.

لقراءة النص الكامل، يرجى الضغط هنا.