2014 M03 25

مكتبة قطر الوطنية تكشف عن شعارها الجديد

مشاركة
QNL'S NEW LOGO.jpegكشفت مكتبة قطر الوطنية يوم الثلاثاء الموافق 25 مارس 2014، عن شعارها الجديد المستُلهم من التصميم المعماري الفريد لمبنى المكتبة الجديد، الذي يجري إنشاؤه حالياً في المدينة التعليمية بمؤسسة قطر.

ويُمثل الشعار تراث دولة قطر الأصيل وحضارتها الغنية، كما يرمز الشكل الذى يشبه النافذة فى الشعار إلى الشفافية والوضوح ودعم المستفيدين من خدمات المكتبة لإطلاق قدراتهم.

جدير بالذكر أن الكشف عن شعار المكتبة الجديد تزامن مع انعقاد المؤتمر والمعرض السنوي العشرين لجمعية المكتبات المتخصصة فرع الخليج العربي، الذي تستضيفه دولة قطر في الفترة من 25 إلى 27 مارس 2014. ويستقطب هذا الحدث لفيفاً من أبرز وألمع العاملين في مجال المكتبات بالعالم.

وتجدر الإشارة إلى أن صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر، قد أعلنت عن إنشاء مكتبة قطر الوطنية في 2012، لتقدم خدماتها المعرفية المجانية إلى الطلاب والجهات التعليمية وهيئات التدريس في الجامعات، والباحثين والمجتمع بأكمله في قطر.

وكان سعادة الشيخ حسن بن محمد بن علي آل ثاني، قد وضع حجر الأساس لهذه المجموعة التراثية الفريدة عام 1979، والتي باتت تمثل اليوم إسهاماً لا يضاهى من المراجع التاريخية عن قطر والمنطقة. وتتضمن هذه المقتنيات كتابات للرحالة والمستكشفين الذين زاروا منطقة الخليج العربي عبر التاريخ، ومجموعة من المخطوطات العربية والخرائط التاريخية، فضلاً عن الأدوات العلمية والصور الفوتوغرافية القديمة والنادرة.

وتضم مقتنيات مجموعة التراث العربي والإسلامي مجموعة كبيرة من نفائس المخطوطات التي يصل عددها إلى 2400 مخطوطة ثمينة، منها نسخ نادرة للقرآن الكريم، ومخطوطات باللغة العربية في شتى المجالات والعلوم، مثل الجغرافيا والفلك والرياضيات وغيرها، بالإضافة إلى المخطوطات الثمينة من بداية عصر النهضة الأوروبية (المطبوعات الأولى باللاتينية التي ترجع إلى الفترة من القرن الخامس عشر إلى القرن السابع عشر) مثل كتاب القانون في الطب لابن سينا.

وإلى جانب فعاليات الحلقات النقاشية والجلسات التدريبية المختلفة، تقدم مكتبة قطر الوطنية إمكانية الاطلاع على مجموعة ضخمة من الموارد والمراجع الإلكترونية المتوفرة بشكل مجاني، والتي تضم أفضل الكتب مبيعاً والكتب الكلاسيكية والحفلات الغنائية، وأفضل المطبوعات الأكاديمية الدورية والأفلام الوثائقية.

لقراءة النص الكامل، يرجى الضغط هنا.