2013 M09 30

مجلس قطر للمباني الخضراء يناقش كفاءة نظم تقييم استدامة المباني

مشاركة
عقد مجلس قطر للمباني الخضراء ندوة بعنوان "نظم تقييم استدامة المباني، هل لها أي تأثير حقيقي؟"، بمشاركة خبراء الاستدامة في صناعة الإنشاء، وترشيد الطاقة ورواد صناعة المباني الخضراء، لبحث ومناقشة فعالية نظم تقييم استدامة المباني، ولمواكبة اهتمام شركات التطوير العقاري المتزايد بالمباني الخضراء.

ووفرت الندوة فرصة مثالية لمراجعة وتقييم أفضل الممارسات لتقليل نسبة الكربون في دول الخليج العربي، وبحث محاولات التوصل إلى نظم بديلة أكثر كفاءة، لتلبية احتياجات المباني الحالية في قطر.

بعدها، قدّم الدكتور أليكس أماتو، رئيس قطاع الاستدامة في مجلس قطر للمباني الخضراء، محاضرة تمهيدية وافية حول جوهر القضية والتعقيدات الأساسية للموضوع. كما طلب من المشاركين دراسة التغييرات والإنجازات التي تحققت منذ طرح نظام BREEAM، الذي يعد أول نظم تقييم استدامة المباني في المملكة المتحدة منذ عقدين.

وقال أماتو في محاضرته: "توجد العديد من نظم التقييم التي يستخدمها العلماء وخبراء التصميم المهتمين باستدامة المباني على نطاق واسع، في جميع أنحاء العالم. ومما لا شك فيه أن هذه النظم شكلت حافزاً إيجابياً للتغيير، كما ساهمت في تحقيق الكثير من الإنجازات. ومع ذلك يظل السؤال قائماً عما إذا كانت تمثل دافعا للتغيير لغالبية قطاع المباني المستدامة أم لا، وهل هي مجدية فعلا في تحسين استدامة المباني الحالية؟".

ويلفت الخبراء إلى أن الضغط المتزايد على الموارد الطبيعية يرفع نصيب الفرد من كمية ثاني أكسيد الكربون المنبعثة إلى أعلى مستوياته في العالم، مما يحتم أخذ مزايا النظم الجديدة في الاعتبار ووضع منهج متكامل.

لقراءة النص الكامل، يرجى الضغط هنا.