إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

July 7, 2019

تعيين مدير مجلس قطر للمباني الخضراء نائبًا لرئيس الشبكة الإقليمية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

مشاركة

تم تعيين المهندس مشعل الشمري، مدير مجلس قطر للمباني الخضراء، عضو مؤسسة قطر، نائبًا لرئيس الشبكة الإقليمية للشرق الأوسط وشمال أفريقيا، التابعة للمجلس العالمي للمباني الخضراء، والتي تضم جميع مجالس المباني الخضراء التي تعمل على بناء وتعزيز هذا المفهوم في المنطقة.

وتعليقًا على منصبه الجديد، قال المهندس الشمري: "خلال العقد الماضي، ضم مجلس قطر للمباني الخضراء جهوده لتعزيز ودعم الجهود الحكومية المبذولة في دولة قطر لخلق ونشر ثقافة الاستدامة. ومع اقتراب انطلاق كأس العالم 2022 في قطر، والذي سيكون الحدث الرياضي الأكثر استدامة عبر التاريخ أصبحت رحلة الاستدامة أسرع وأكثر تحديًا".

وأضاف المهندس الشمري: "إنني أتطلع إلى مواصلة العمل مع زملائي في مجالس المباني الخضراء في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا نحو مدن صحية ومستدامة لمجتمعاتنا".

ومن جانبها، قالت كريستينا جامبوا، المدير التنفيذي للمجلس العالمي للمباني الخضراء: "في حين أن تغير المناخ يمثل تحديًا عالميًا، إلا أن الحلول المتعلقة به غالبًا ما تكون محلية وإقليمية. لذلك، يعد بناء المباني الخضراء على المستوى المحلي والإقليمي بدعم مستمر من خلال شبكاتنا الإقليمية أمرًا ضروريًا لتحقيق مهمتنا المتمثلة في نشر المباني الخضراء للجميع في كل مكان".

وتابعت جامبوا: "إن مشعل يعتبر من أهم الشخصيات الداعمة للاستدامة في دولة قطر، وسوف يساعد منصبه الجديد كنائب للرئيس في تعزيز شبكة مجالس المباني الخضراء في المنطقة".

وتتألف الشبكة الإقليمية للشرق الأوسط وشمال أفريقيا من تسعة مجالس للمباني الخضراء في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ومقرها في البحرين، مصر، الإمارات، الأردن، الكويت، لبنان، المغرب، فلسطين وقطر.

وحاليًا، تضم منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أكثر من 350 مليون شخص، وأدى النمو السكاني إلى التوسع الحضري السريع. ومن المتوقع أن يستمر هذا الأمر، حيث من المتوقع أن يتضاعف عدد سكان المناطق الحضرية من عام 2010 إلى عام 2050، من 200 مليون إلى حوالي 400 مليون نسمة مما سيؤدي إلى طلب كبير على المباني مضافًا إليه تحديات النزوح السكاني الناجم عن النزاع.

ومع ذلك، فإن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مهيأة أيضًا لزيادة عدد المباني الخضراء على مستوى العالم خلال السنوات القليلة المقبلة. وتكمن مهمة مجالس المباني الخضراء في الشبكة الإقليمية للشرق الأوسط وشمال أفريقيا التابعة لــ WorldGBC في الاستجابة للتحديات على أرض الواقع حتى تتحقق الرؤية في المنطقة التي تضمن مباني خضراء توفر جودة حياة عالية للناس، وتقلل من الآثار السلبية على البيئة، وتزيد المنافع الاقتصادية إلى الحد الأقصى.