2014 M04 15

مجلس قطر للمباني الخضراء يتعاون مع معهد ألماني للطاقة الشمسية لتقليل تلوث الهواء في قطر

مشاركة
Eng Meshal Al Shamari, QGBC Director and Dr. Joachim Gottsche, Head of the Energy Efficiency Department at the German Solar Instوقّع مجلس قطر للمباني الخضراء اتفاقية تفاهم مع معهد يوليش الألماني للطاقة الشمسية، لتوحيد الجهود ومشاركة الخبرات في مشروع باسيف هاوس "بيتنا".

تم توقيع هذه الاتفاقية في فلل باسيف هاوس المبتكرة، حيث اتفق الطرفان على التعاون من أجل ضمان دقة وصحة البيانات العلمية عن المياه والطاقة الناتجة المشروع.
وأعرب المهندس مشعل الشمري، المدير العام لمجلس قطر للمباني الخضراء، عن اعتزازه بهذه الشراكة الاستراتيجية، قائلاً: "يفخر مجلس قطر للمباني الخضراء بشراكته مع معهد يوليش الألماني للطاقة الشمسية، ونؤكد على اعتزازنا وتقديرنا للمعهد، وسعة الأفق التي أبدتها الحكومة الاتحادية الألمانية التي تموّل مشاركته في مشروع باسيف هاوس "بيتنا"، وهي مساهمة تضمن المعرفة المستمدة من المشروع، وفائدته لخبراء الصناعة والأكاديميين الذين يطبقون الاستدامة في قطر، ويتناولونها بالدراسة في أبحاثهم".

وقال الدكتور أليكس أماتو، رئيس الاستدامة في مجلس قطر للمباني الخضراء: "بموجب الاتفاقية، سيدعم المعهد جهود مجلس قطر للمباني الخضراء في ضبط وتشغيل أنظمة المراقبة الموجودة في الفيلات المزودة بأحدث التقنيات. كما سيزود المجلس بالتوثيق الإلكتروني الشامل لنظام المراقبة، بالإضافة إلى المشاركة في تقييم البيانات، عبر المحاكاة الديناميكية للمباني باستخدام نموذج الطاقة في مجلس قطر للمباني الخضراء".

ويبشّر مشروع باسيف هاوس "بيتنا" للإسكان المستدام، الذي يشرف عليه مجلس قطر للمباني الخضراء، بتقديم نظام منخفض استهلاك الطاقة، بفضل للبطانة المحكمة التي تغلف المبنى. ويقلل هذا المشروع من الحاجة إلى التبريد، ويرشد استهلاك عوازل الطاقة وانبعاثات ثاني أكسيد الكربون المترتبة عليه. وإذا تم تطبيق هذه المبادئ بصورة شاملة على المباني الجديدة والحالية، سيصبح بالإمكان تقليل إنتاج الكربون في قطر إلى حد كبير.

من جهته، يعلّق الدكتور يواخيم جوتشه، رئيس قسم كفاءة الطاقة في معهد يوليش، على اتفاقية التعاون، قائلاً: "يتمثّل دورنا في مراقبة سير العمل في اثنتين من الفلل. وسيسمح ذلك لفريق عملنا بتحليل استهلاك الطاقة ونوعية الهواء، ومدى راحة السكّان".

ويتوقع أن يشارك معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة في المرحلة البحثية من مشروع باسيف هاوس، من خلال التركيز على تحليل مدى كفاءة استهلاك الطاقة داخل الفلل.

لقراءة النص الكامل، يرجى الضغط هنا.