2015 M01 20

مؤسسة قطر تنسج روابط وثيقة مع الهيئات والمؤسسات التعليمية البريطانية

مشاركة
أجرى وفد رفيع المستوى من مؤسسة قطر مباحثات بناءة ومفيدة مع الشركاء البريطانيين في قطاعي التطوير والبحوث والتعليم العالي، وذلك في سياق فعاليات منبر "مؤسسة قطر – المملكة المتحدة: الطريق إلى المستقبل"، الذي وفر للمشاركين فرصة ذهبية للاطلاع على آخر التطورات في مجال بناء الشراكات، واستكشاف مجالات التعاون المشترك في مجالات التعليم والعلوم والبحوث.
مؤسسة قطر تنسج روابط وثيقة مع الهيئات والمؤسسات التعليمية البريطانية
وقد تُوجت هذه المباحثات بالإعلان عن المرحلة الثانية من الشراكة ما بين المكتبة البريطانية ومؤسسة قطر، التي تتمحور حول رقمنة مليون ومئة ألف صفحة إضافية من الوثائق المتعلقة بتاريخ وتراث قطر والخليج العربي، والتي ستكون بعدها متاحة للباحثين والطلاب والعامة من خلال المكتبة الرقمية التابعة لمكتبة قطر الوطنية.

عُقدت المباحثات بالكلية الملكية في لندن، وشارك فيها أكثر من 200 شخص، وتخللتها جلسات للتعارف ومناقشة سُبل التعاون المشترك ما بين الأكاديميين والباحثين المتواجدين. وسنحت للدكتور عبدالستار الطائي، المدير التنفيذي للصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، فرصة مناقشة مسؤولين كبار في الهيئات البحثية البريطانية حول مقترحات من شأنها تنويع مصادر الدخل في قطر وتعزيز حياة الشعب القطري. كما شارك أعضاء الوفد القطري في ورش عمل متنوعة حول بحوث الطب الحيوي، والحوسبة، والطاقة، والبيئة، والصحة، والتعليم، وتسويق الابتكارات، وتطوير مكتبة قطر الوطنية.
Image 5.jpg
وجدير بالذكر أن منبر "مؤسسة قطر – المملكة المتحدة: الطريق إلى المستقبل" يأتي بعد إبرام العديد من الشراكات التي ساهمت بتطوير النواحي العلمية والبحثية في قطر، والتعريف بالثقافة الإسلامية والعربية في المملكة المتحدة، حيث استفاد أكثر من 1700 تلميذ بريطاني من مبادرات تعليمية حول اللغة والثقافة العربية، كما نال 40 مدرساً شهادات لتعليم اللغة العربية في سياق برنامج موجه بالشراكة مع المجلس البريطاني وهيئة مدينة لندن الكبرى.

لقراءة النص الكامل، يرجى الضغط هنا.