إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

April 10, 2019

مؤسسة قطر تستضيف فعاليات اليوم العالمي للتوعية بالتوحد

مشاركة

تنظم مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، فعالية تحتفي من خلالها مع الأطفال ذوي التوحد، وعائلاتهم، وأعضاء المجتمع، باليوم العالمي للتوعية بالتوحد، وذلك يوم السبت 20 أبريل في الشقب، داخل حرم المدينة التعليمية.

وتستضيف أكاديمية ريناد التي تعمل تحت مظلة التعليم ما قبل الجامعي في المؤسسة، هذه الفعالية التي تقدم الدعم للأطفال ذوي التوحد الخفيف منه إلى المعتدل، والتي من المقرر أن تشمل باقة متنوعة من الأنشطة العائلية الترفيهية والرياضية للتوعية بالتوحد.

وقالت السيدة شيري ميلر، مديرة أكاديمية ريناد: "تُوفر فعالية اليوم العالمي للتوعية بالتوحد فرصة لنشر الوعي باضطراب التوحد، وتقبلّه في أوساط المجتمع المحلي، فضلًا عن فهمه والتضامن معه. كما نريد أن نوضح من خلال هذه الفعالية، أنه على الرغم من أن التوحد قد يكون إضطرابًا دائمًا، إلا أن توفير الخدمات العلاجية تؤدي إلى التحسن. ونحن نؤمن أن هذه الفعالية تؤكد على إلتزامنا الدائم تجاه مجتمعنا بتعزيز التوعية بإضطراب التوحد".

وتعقد الفعالية، في الميدان الداخلي للشقب من الساعة 10 صباحًا حتى الساعة 3 عصرًا، وتتضمن مسيرة التوعية بالتوحد الذي تنظمه تنمية المجتمع بمؤسسة قطر، وذلك في مساحة تمتد طولها 300م داخل الميدان.

وتشمل الفعاليات التي ينظمها التعليم ما قبل الجامعي وتنمية المجتمع كذلك، ركوب الخيل، وسرد القصص، وقفز الحواجز، والألعاب التفاعلية، والأعمال الفنية وكرة القدم، وكرة الطائرة ، والجولف، وغيرها من الفعاليات الرياضية. وتأتي احتفالات اليوم العالمي للتوعية بالتوحد في إطار فعاليات شهر أبريل الحافل للتعليم ما قبل الجامعي. وتضم الأنشطة الأخرى، إقامة فعالية مناسبة للتوحد في مكتبة قطر الوطنية يوم 23 أبريل، فضلاً عن تواجد الأجنحة التي توفر المعلومات المرتبطة بالتوحد في قطر مول، وفي سدرة للطب، وفي المقر الرئيسي لمؤسسة قطر، ومركز طلاب المدينة التعليمية "ملتقى".

وتجدر الإشارة إلى أن اليوم العالمي للتوعية بالتوحد هو ثمرة لإقتراح قدمته صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر، إلى الأمم المتحدة في عام 2007، ووافقت عليه الجمعية العامة بالإجماع. وتم الاحتفاء بهذا اليوم للمرة الأولى في 2 أبريل 2008.