إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

February 9, 2019

مؤسسة قطر تستضيف المعرض المهني للمدينة التعليمية

مشاركة

استضافت مؤسسة قطر المعرض المهني للمدينة التعليمية، الذي جمع 1500 شاب وشابة لمقابلة ممثلين من 60 منظمة محلية ودولية.

وأقيم المعرض في ملتقى "مركز طلاب المدينة التعليمية"، على مدار يومين، وتم تنظيمه برعاية "شل قطر"، وفتح أبوابه للطلاب من جامعة حمد بن خليفة، عضو مؤسسة قطر، والجامعات الثمانية الشريكة لمؤسسة قطر، بالإضافة إلى خريجي مؤسسة قطر. يهدف المعرض السنوي إلى منح الشباب الفرصة لاستكشاف الخيارات المهنية الممكنة، والتواصل مع الموظفين المحتملين.

وبهذه المناسبة، قال راشد ماجد السليطي، نائب المدير العام لشركة شل في قطر: "نفتخر بكوننا الراعي الرئيسي للمعرض المهني للمدينة التعليمية السنوي، فهو يمنح الطلاب الفرصة للتعرف على المسارات المهنية الممكنة، والتواصل مع أقرانهم ومع المؤسسات المشاركة. ونحن في شل قطر، نمنح للطلاب فرصًا للمشاركة في البرامج التدريبية، وقدمنا لهم نبذة تعريفية عن برنامج الخريجين من شل."

وقال السيد مبارك عيد المهندي، رئيس قسم التوظيف في الجزيرة: "نشارك للعام الرابع على التوالي بالمعرض المهني، وخلال السنوات القليلة الماضية، قمنا بتوظيف العديد من الطلاب من جامعة نورثوسترن في قطر".

وأضاف قائلًا: "إلى جانب التوظيف، قمنا كذلك بتدريب مايزيد عن 400 طالب، اخترناهم خلال المعرض المهني، وقدمنا لهم العديد من البرامج التدريبية في مجالات متنوعة كالصحافة والإعلام والعلاقات العامة والمحاسبة".

صورة 1 من 2

وبدوره قال كنانه داللي، طالب هندسة الحاسوب في كلية العلوم والهندسة بجامعة حمد بن خليفة، عضو مؤسسة قطر: "قمت بزيارة المعرض لأتعرف على الوظائف المتاحة حاليًا في سوق العمل". وأضاف داللي قائلًا: "عندما تحدثت مع عملاء التوظيف، اتضحت لدي الصورة عن المواصفات التي يبحث عنها أصحاب العمل، والتخصصات التي تهمهم، والمهارات الشخصية التي يجب علينا تطويرها بشكل أكبر. وتعلمت أيضًا كيفية إعداد السيرة الذاتية". وأضاف: "تقوم مؤسسة قطر بعمل رائع في توفير مجموعة متنوعة من شركات التوظيف، ليستفيد منها الطلاب تحت سقف واحد. وأنصح بشدة جميع الطلاب أن يزوروا المعرض المهني للمدينة التعليمية في المستقبل".

وقال محمد الشاخس، طالب هندسة ميكانيكية في جامعة تكساس إي أند أم في قطر، إحدى الجامعات الشريكة لمؤسسة قطر: "علمت بوجود المعرض المهني عن طريق جامعتي، وقد أعجبت بأعداد المنظمات والشركات الموجودة هنا، في الواقع، الكثير من الطلاب يجدون صعوبة في الوصول إلى الشركات والمؤسسات شخصيًا، لذا، ما تقوم به مؤسسة قطر بجمع هذه الشركات، المتنوعة بتخصصاتها وفروعها، تحت سقف واحد، يجعله فرصة ممتازة يمكن أن يغتنمها الطلاب للتواصل مع ممثلي هذه الشركات".