2013 M09 2

مؤسسة قطر تختتم برنامج "روابط تعليمية" ضمن شراكتها مع "الإيكونوميست"

مشاركة
اختتمت مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع برنامجها التدريبي "روابط تعليمية"، الذي وفّر فرصة فريدة لـ 6 طلاب مميزين، للتدريب العملي في مكاتب الإيكونوميست بالولايات المتحدة الأمريكية، نظمته المؤسسة في إطار شراكتها مع المجموعة.

وكانت مؤسسة قطر قد دعت طلاب الجامعات في الدولة للمشاركة في مسابقة التأهل للبرنامج، بكتابة مقال باللغة الإنجليزية يجيبون من خلاله عن سؤال: "كيف يمكنك المساهمة في تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030؟".

ومن بين مئات المشاركات، اختارت لجنة التحكيم مقالات 6 طلاب، أهلّتهم لقضاء 3 أسابيع تدريبية في الولايات المتحدة، امتدت في الفترة بين 10 و31 اغسطس 2013. وتمكن 4 طلاب من الفائزين من المشاركة في البرنامج وهم مها المير من جامعة كارنيجي ميلون في قطر، وأسماء فكري، وفهد الخاطر، وناتالي ديونج من جامعة جورجتاون- كلية الشؤون الدولية في قطر. وتم اختيار هؤلاء الطلاب بعدما أظهروا قدرة عالية على التفكير الإبداعي، وموهبة كبيرة في الناحية التحليلية.

وتعرّف الطلاب، خلال فترة التدريب، على بيئة العمل في مجموعة الإيكونوميست بشكل قريب، فاطلعوا على مختلف جوانب العمل في مجال تنظيم الفعاليات. وأتيحت لهم فرصة التخطيط والتحضير لمؤتمر مهني، مستفيدين من التقنيات العالية التي توفرها المجموعة. كما عُهدت إليهم مجموعة متنوعة من المهام، بما في ذلك كتابة النصوص وإجراء البحوث، وإنشاء برامج الفعاليات، واختيار المتحدثين والمشاركة في أنشطة النشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وأثنى السيد طارق عبدالعزيز الساده، مدير العلاقات العامة والتواصل الداخلي بمؤسسة قطر، على الجهد الكبير الذي بذله الطلاب خلال الفترة التدريبية، وحاثّاً إياهم على مواصلة العمل الجاد والدؤوب، للاستفادة من أية فرصة متاحة للتعلّم، داخل وخارج قاعات الدراسة.

وقال الساده: "نجحت مؤسسة قطر في عقد شراكة ناجحة ومثمرة مع مجموعة الإيكونوميست. وقد ثبتت أهمية هذه الشراكة بنجاحها على تطوير قدرات الجيل الشاب، وإحداث فرق إيجابي في العملية التعليمية. ونحن نثق بأن هذه التجربة العملية في التعلّم والتفاعل المباشر مع الخبراء في مجال الإعلام وإدارة الفعاليات، سوف تساعد طلابنا على مواصلة العمل الجاد، ولعب دور مهم في نقل المعرفة التي اكتسبوها خلال هذا التدريب".

وإلى جانب الإطلاع على مختلف الجوانب المتعلقة بتنظيم الفعاليات، تعرّف الطلاب أيضاً إلى طبيعة العمل داخل مجموعة "الإيكونومسيت"، وألقوا نظرة عن كثب على صناعة النشر والإعلام، من خلال لقاءاتهم مع المحررين، ومديري العلامة التجارية، ومدراء الإبداع، ومسؤولي المكاتب في المجموعة.

ومع نهاية فترة البرنامج، توج الطلاب الأربعة تجربتهم التدريبية في مجموعة الإيكونوميست بتقديم مقترحات مشاريع متكاملة، تضمنت جدول أعمال مدروس، مترافق مع ميزانية مقترحة وخطة تسويق مناسبة، إلى جانب قائمة بالرعاة المحتملين للحدث.

وانطلقت الشراكة بين مؤسسة قطر ومجموعة "الإيكونوميست" في سبتمبر 2012، وتضمنت تنظيم سلسلة فعاليات وأنشطة تستهدف إطلاق قدرات الإنسان على الصعيد الدولي، وتعيد التأكيد على الدور الرائد الذي تؤديه مؤسسة قطر في مجال النهوض بالمعرفة على مستوى العالم.

 لقراءة النص الكامل، يرجى الضغط هنا.