2015 M06 3

برنامج التدريب الصيفي الذي يُنظِّمه معهد قطر لبحوث الحوسبة يستقطب دفعة جديدة من الطلبة الجامعيِّين

مشاركة
للسنة الرابعة على التوالي، يستقطب برنامج التدريب الصيفي الذي يُنظِّمه معهد قطر لبحوث الحوسبة (QCRI)، عضو مؤسسة قطر للتربية والتعليم وتنمية المجتمع، دفعة جديدة من الطلبة الجامعيين المتحمِّسين لاكتساب وتطوير مهاراتهم في مجال علوم وهندسة الحاسوب. ويشارك في البرنامج الذي انطلق في 10 مايو، 2015، تحت شعار "ابتكارات بحثية في دورة صيفية" 36 طالباً جامعياً يستكملون دراستهم في جامعات وطنية وإقليمية ودولية. ويُتيح البرنامج الذي يستمر على مدى 8 أسابيع ابتداء من 10 مايو ولغاية 2 يوليو 2015، فرصة فريدة للطلبة الجامعيين المتميِّزين في مجال علوم وهندسة الحاسوب والاختصاصات الأخرى المتعلِّقة بها لممارسة البحث العلمي واكتساب الخبرة العملية في الأولويات البحثية للمعهد، والتي بدورها تدعم رسالة مؤسَّسة قطر المتمثِّلة في بناء القدرات العلمية والبحثية في دولة قطر.
null
ويعكس الاهتمام المتزايد بالبرنامج نجاحه المتواصل والمستمر. فمنذ استحداثه في عام 2012 بمشاركة 6 طلاب، سرعان ما تحوَّل البرنامج إلى أحد أنجح البرامج التدريبية المتخصِّصة في مجال علوم الحاسوب، وأكثرها استقطاباً للطلاب في دولة قطر. ويشارك في الدورة الحالية للبرنامج 36 طالباً من قطر ولبنان والهند والولايات المتحدة، تم اختيارهم من بين 110 طلاب قدَّموا طلباتهم للانضمام. وعلى مدى 8 أسابيع، سيُتيح البرنامج للطلبة فرصة تطوير مهاراتهم الإبداعية والتقنية ضمن بيئة عملية، وتحت إشراف مجموعة من كبار الباحثين والعلماء العاملين في المعهد.
QCRI_CobrandedLogo_Master_80-20_Bilingual_CMYK.jpg
وخلال الدورة الحالية للبرنامج، اختار الطلبة من بين 50 مشروعاً من المشاريع البحثية التي تندرج ضمن الأولويات البحثية للمعهد وهي: تقنيات اللغة العربية، والحوسبة العلمية والهندسية، والأمن المعلوماتي، وتحليل البيانات، والأنظمة الموزِّعة، والحوسبة الاجتماعية. وشملت المشاريع المختارة تصميم لعبة إلكترونية هادفة، وبناء هندسة جديدة لوسائل التواصل الإجتماعي، واستخدام الذكاء الاصطناعي في الاستجابة للكوارث، وغيرها من المشاريع الأخرى. ويعمل الطلبة تحت إشراف مجموعة من العلماء والمتخصِّصين بالمعهد، حيث يتم ربط الطالب بالمشرف بحسب خلفيته الدراسية واهتماماته.

كما يتضمن البرنامج مجموعة من الأنشطة والفعاليات الترفيهية التي تهدف إلى بث روح الفريق والتعاون لدى الطلبة. وتشمل هذه الفعاليات غداء عمل أسبوعي، ولعبة "بولينج" في منتصف البرنامج، بالإضافة إلى مأدبة إفطار رمضانية تُقام في نهاية البرنامج. وخلال الحفل الختامي الذي سينظَّمه المعهد في الأسبوع الثالث من شهر سبتمبر القادم، سيقوم الطلبة بعرض نتائج أبحاثهم أمام لجنة تحكيم مكوَّنة من باحثين من معهد قطر لبحوث الحوسبة وأساتذة جامعيين من كل من جامعة حمد بن خليفة، وجامعة قطر، وجامعة كارنيجي ميلون في قطر، بهدف اختيار أفضل 3 عروض. وسوف يتخلَّل الحفل توزيع جوائز وشهادات تقديرية على الفائزين.

لقراءة الخبر بالكامل يرجى الضغط هنا