2013 M04 25

قطر تحتفل بتدشين أول فيلا "باسيف هاوس" موفرة للطاقة

مشاركة
احتفل مجلس قطر للأبنية الخضراء، والمؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء (كهرماء)، ومجموعة بروة العقارية، بالافتتاح الرسمي لأول مشروع فيلا "باسيف هاوس" موفرة للطاقة في قطر، وهو ما يمثل نقلة في قطاع الإنشاءات في الدولة وباقي دول المنطقة.

وتم افتتاح أول فيلا "باسيف هاوس" ضمن مشروع "بيتنا" في مدينة بروة، بحضور ممثلين رفيعي المستوى من وزارة البيئة القطرية، ومجلس قطر للأبنية الخضراء، ومجموعة بروة العقارية، وكهرماء، وبمشاركة أكثر من 50 جهة ساهمت في بناء المشروع، وتزويده بالتكنولوجيا الخضراء الصديقة للبيئة.

هذا وتم بناء فيلاتين متطابقتين تبلغ مساحة كل منهما 225 متراً مربعاً في مدينة بروة، لدراسة مدى مواءمة المعايير التصميمية لما يعرف بـ"الباسيف هاوس" لطقس قطر الصحراوي. وتم تصميم الفيلا بطابع حديث ومريح، بينما تستهلك طاقة ومياه أقل بنسبة 50%، مع انخفاض كبير في آثار البصمة الكربونية.

هذا ونجح مشروع "بيتنا"، في خفض التكاليف الإضافية في بناء فيلا "باسيف هاوس" الذي بدأ العمل بتشييدها في أغسطس 2012، كي لا تتعدى أكثر من 16% من تكلفة بناء الفيلا التقليدية. علماً أن هدف المشروع الأساسي كان الوصول لتكلفة إنشائية لا تزيد عن تلك الخاصة بالفلل التقليدية بنسبة تتراوح بين 15 و20%.

وتبدأ الآن الفترة التجريبية المحددة بستة أشهر، لاختبار أداء الفلل الجديدة وقدراتها التشغيلية دون أن يشغلها أحد. وبعد انتهاء هذه الفترة، سيتم اختيار عائلتين متماثلتين في عدد الأفراد بحيث تشغل كل واحدة منهما إحدى الفلاتين.

وعلى مدى عام كامل، سوف تجري مراقبة العائلتين، وذلك لمتابعة كيفية سير حياتهم اليومية ومدى استفادتهم من التطبيقات الصديقة للبيئة خلال إقامتهم في الفلل. ويتوقع أن تنتقل العائلتان للسكن في الفلل النموذجية المؤلفة من 3 غرف نوم في أواخر العام 2013.

وفي إطار مساهمته بدعم بحوث البناء المستدام في المنطقة، يساهم مشروع "بيتنا" في تأسيس منصة للدراسات المقارنة في مجال التكنولوجيا المتطورة والممارسات المستدامة في مجموعة متنوعة من المجالات، بما في ذلك تحويل أشعة الشمس إلى طاقة كهربائية، وإنشاء أنظمة ري بديلة، ومحطات محلية لإعادة تدوير المياه، إلى جانب إنشاء مناظر طبيعية مستدامة، باستخدام الأشجار والنباتات المحلية.