2016 M04 11

مركز محمد بن حمد آل ثاني التابع لجامعة حمد بن خليفة يُشارك للمرّة الأولى في معرض لندن للكتاب

مشاركة
يُشاركُ مركز محمد بن حمد آل ثاني لإسهامات المسلمين في الحضارة التابع لكليّة الدّراسات الإسلاميّة في جامعة حمد بن خليفة، وللمرّة الأولى في معرض لندن للكتاب هذا العام.
null
وقد تمّ تأسيس المركز لغرض تمكين غير الناطقين بالعربيّة من الوصول إلى المؤلّفات العلميّة التي تُبرز إسهامات المسلمين في الحضارة الإنسانيّة، فقام المركز بترجمة عددٍ من الأعمال الرائدة للعلماء المسلمين، والتي تمتدُّ من القرن الأول الهجري حتى القرن التاسع.

وتُغطّي سلسلة "كتب عظيمة من الحضارة الإسلامية" مجموعةً كبيرةً من المواضيع، كالقانون، وعلم اللّاهوت، والفقه، والتاريخ، والسّياسة، والأدب، والطبّ، والفلك، والبصريّات، والجغرافيا. وتُعدُّ هذه الكتب مصادر موثوقة في هذه المجالات، وتقوم دار "جارنيت" بنشر كل كتاب منها باللّغة الإنجليزيّة.

وحول هذه المشاركة علّقت الدكتورة المناعي: "أنا فخورة برؤية مركز محمد بن حمد آل ثاني لإسهامات المسلمين في الحضارة يُشارك في معرض لندن للكتاب هذا العام بسلسلة ’كتب عظيمة من الحضارة الإسلامية‘ التي تُسلّط الضوء على إسهامات العلماء المسلمين في العلوم والفلسفة، حيث تُشكّل هذه السلسلة مكتبة كاملة من الأعمال العلميّة الإسلاميّة الغنيّة بالمعلومات المفيدة".

وأضافت المناعي: "وتوافقًا مع هدف جامعة حمد بن خليفة المتمثّل في تنمية المعرفة، فإن سعي المركز لا ينحصر بترجمة الأعمال العظيمة للمسلمين عبر التاريخ بكفاءة فحسب، بل يضع هذه المواد بين يدي الأفراد في جميع أنحاء العالم، ليتمكّنوا من الاطلاع على أفكار علماء المسلمين المشهورين الذين وضعوا الأساس لعصر النهضة الأوروبيّة وأثَّروا إلى حدٍّ كبيرٍ في الحضارات العالميّة المعاصرة".

لقراءة الخبر بالكامل يرجى الضغط هنا