إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

April 4, 2017

طلاب الصف الخامس يشاركون في معرض أكاديمية قطر

مشاركة
قضى طلابُ الصف الخامس ثمانية أسابيع من التعاون المثمر في البحث والاستقصاء لتقييم مسائل مستمدة من الواقعين المحلي والعالمي، وذلك عن طريق اكتشاف شغفهم وتحديد قضايا بارزة تتصل بهذا الشغف. وقد أفضى أسلوب التساؤل والاستقصاء الذي اعتمدوه في ذلك إلى اقتراح تدابير هادفة لإحداث فارق في عالمنا.
null
وقد قام الطلاب يوم أمس بعرض مشروعاتهم، حيث يمثل معرض برنامج السنوات الابتدائية فعالية بارزة في مسيرة البرنامج والطلاب الملتحقين به. كما يعدّ فرصة للطلاب الذين شارفوا على استكمال منهاجه لاستعراض عناصر البرنامج الأساسية ومشاركتها مع مجتمع المدرسة ككل.

كما يتيح المعرض للطلاب، عبر تيسير إجراء البحوث وعرض نتائجها أمام مجتمع أكاديمية قطر - الدوحة، فرصة شرح سمات دراسي البكالوريا الدولية التي عملوا على تطويرها خلال برنامج السنوات الابتدائية.

السيدة ريم المنصوري، الوكيل المساعد لشؤون تنمية المجتمع الرقمي بوزارة المواصلات والإتصالات علّقت خلال زيارتها للمعرض "لقد أعجبت بالمشاريع التكنولوجية التي عرضها طلاب الصف الخامس اليوم، فقد أظھروا کیف أن طلاب أكاديمية قطر يمثّلون بجدارة "جيل التكنولوجيا" ومن الأهمية بمكان أن نعترف بالدور المحوري الذي تلعبه التكنولوجيا في أكاديمية قطر- الدوحة مما يمكّن مجتمعها من استخدام التكنولوجيا على أفضل وجه. كما أضافت؛ "وزارة المواصلات والإتصالات تدرك أن الشباب القطري هم الأكثر قيمة للاستثمار في مستقبل قطر،لذا فإنهم سيواصلون بناء شراكات مع جميع أفراد المجتمع لدعم الاحتياجات التكنولوجية للشباب، وتشجيع التقدم الصحي والمسؤول في مجال التكنولوجيا ".

من جهته، علّق السيد بول نير، مدير المدرسة الابتدائية، قائلاً: "الكلّ في مجتمع المدرسة يشعرون بالحماس إزاء معرض برنامج السنوات الابتدائية. فالطلاب والمعلمون والمرشدون كانوا يتوقون لعرض نتائج بحوثهم وجوانب التعلم التي اكتسبوها على أفراد المجتمع المدرسي."

أما السيدة تغريد المنصوري، المدير المساعد للأكاديمية، فقالت: "إننا فخورون بطلابنا وبطريقة تفكيرهم في حل المشاكل العالمية، وبالإنجازات التي أضافوها إلى سجلاتهم الأكاديمية."

لقراءة الخبر بالكامل يرجى الضغط هنا.