إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

أطلق جايلز

دولي "War Foundation" كمنظمة

أطلق جايلز دولي "War Foundation" كمنظمة غير ربحية تهدف إلى توثيق الآثار المترتبة على النزاعات. بعد 10 سنوات قضاها في العمل كمصور تحريري في مجالي الأزياء والموسيقى في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا، قرر ترك مجال التصوير الفوتوغرافي وغادر مسقط رأسه لندن. في عام 2000 استعاد نشاطه في مجال التصوير مرة أخرى، وانطلق في العديد من الرحلات على حسابه الخاص لتسجيل قصص المتأثرين بالنزاعات في شتى أنحاء العالم.

أطلق جايلز دولي "War Foundation" كمنظمة غير ربحية تهدف إلى توثيق الآثار المترتبة على النزاعات. بعد 10 سنوات قضاها في العمل كمصور تحريري في مجالي الأزياء والموسيقى في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا، قرر ترك مجال التصوير الفوتوغرافي وغادر مسقط رأسه لندن. في عام 2000 استعاد نشاطه في مجال التصوير مرة أخرى، وانطلق في العديد من الرحلات على حسابه الخاص لتسجيل قصص المتأثرين بالنزاعات في شتى أنحاء العالم.

في عام 2011 فقد دولي قدميه، وأحد ذراعيه، إثر سيره على عبوة ناسفة في أفغانستان، وذلك أثناء عمله على تسجيل قصص المحاصرين في النزاع هناك. أخبره الأطباء أنه لن يتمكن من السير مجددًا وأن مسيرته المهنية قد انتهت. غير أن دولي، الذي يتمتع بشخصية مثابرة وعنيدة تشبث بطموحاته قائلًا: "أنا ما زلت مصورًا"، وعاد إلى العمل في أفغانستان. خلال أقل من 18 شهرًا من تعرضه للإصابة، نجح دولي في إحضار طاقم تصوير من القناة الرابعة إلى أفغانستان من أجل توثيق قصص المصابين جرّاء النزاعات. أسفرت هذه الرحلة عن فيلم وثائقي بعنوان "Walking Wounded: Return to the Frontline" يزور فيه دولي مركز العمليات الجراحية الطارئة في كابول ويلتقي المصابين الذين يتلقون الرعاية الصحية هناك.

يركز دولي في أعماله على إظهار مدى بسالة هؤلاء الذين يواجهون الشدائد والمحن بقوة بدلًا من الاستسلام لها. تسترعي صوره انتباه المشاهد مباشرةً نحو موضوع الصورة، مما يوّلد ألفةً وتعاطفًا مع حياة أولئك الذين تختلف حياتهم عن الآخرين بسبب الظروف.