إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

July 7, 2019

معهد الدوحة الدولي للأسرة يشارك في ندوة دولیة حول "الإعاقة، التكوین والتدخل الاجتماعي"

مشاركة

شارك معهد الدوحة الدولي للأسرة، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، في مؤتمر دولي بعنوان "الإعاقة، التكوین والتدخل الاجتماعي"، والذي عقد في الفترة من 1 وحتى 3 يوليو في مدينة طنجة في المملكة المغربية.

نظم المؤتمر من قبل وزارة الأسرة والتضامن والمساواة التنمية في المملكة المغربية بالشراكة مع المعهد الوطني للعمل الاجتماعي، وقد تضمنت مشاركة المعهد ورقة بحثية قدمها الباحث أحمد عارف، من قسم البحوث الأسرية في معهد الدوحة الدولي للأسرة، بعنوان "استكشاف ديناميكيات أنماط الدعم للأسر المتعايشة مع التوحد في قطر بين جدلية المعطيات والحاجيات" والتي قدمت طرحًا لتحليل منظومة أنماط الدعم في دولة قطر، وفهم ديناميكية عملها.

كما رصدت الورقة البحثية أبعاد الدعم المختلفة ما بين الاستراتيجيات الوطنية والسياسات العامة، والخدمات والتدخلات، وأنماط الدعم الاجتماعي المتعددة للاستجابة لحاجيات الأسر المتعايشة مع اضطراب ذوي التوحد. كما استند الباحث في ورقته إلى الأدلة العلمية المقدمة من مشروع بحثي لمعهد الدوحة الدولي للأسرة حول "رفاه الأسر المتعايشة مع اضطراب طيف التوحّد في قطر" والذي قدم أطروحة تجريبية مستخدمًا المنهج النوعي والكمي لاستكشاف أبعاد الرفاه الأسري لهذه الفئة في دولة قطر.

وحول مشاركة المعهد، قالت الدكتورة شريفة نعمان العمادي، المدير التنفيذي لمعهد الدوحة الدولي للأسرة: "يحرص معهد الدوحة الدولي للأسرة دائما على مشاركة إسهاماته في مجال تطوير السياسات القائمة على الأدلة وعرض نتائج أبحاثنا من خلال المنصات التفاعلية المحلية والدولية التي تجمع صنّاع السياسات والباحثين والخبراء وغيرهم من أصحاب المصلحة".

وأضافت الدكتورة العمادي: "تتضمنت مشاركتنا في هذا المؤتمر تحليلًا للوضع القائم للأدوات والمناهج وآلیات التدخل الاجتماعي المتعلقة بذوي الاحتياجات الخاصة، ومناقشتها مع نخبة الخبرات الإقليمية والدولية، ووضع التوصيات المحددة لتطوير فاعلية عمل منظومة الدعم الخاصة بهم على جميع الأصعدة".

يعدُ معهد الدوحة الدولي للأسرة معهدًا عالميًا معنيًا بوضع السياسات، وتنظيم فعاليات التوعية الداعمة للقاعدة المعرفية بشأن الأسرة العربية، وتعزيز السياسات الأسرية القائمة على الأدلة. ويشكّل المعهد جزءًا من مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، ويتمتع بوضعٍ استشاري خاص مع المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة.