إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

October 6, 2019

"جايلز دولي" المصور الإنساني الفائز بجوائز يُحاور المجتمع في قطر

مشاركة

استقطب مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية "ويش"، إحدى مبادرات مؤسسة قطر، جايلز دولي، المصور البريطاني الإنساني الذي تكللت أعماله بالجوائز، إلى الدوحة، وذلك للمشاركة في الأنشطة التي تُنظم على هامش معرض فني يُنسقه "ويش" حالياً في مطافئ الدوحة، ويستكشف العلاقة ما بين الفن والصحة، لا سيما قضية الرعاية الصحية في أماكن النزاعات.

وتظهر أعمال دولي، التي توثّق التحديات التي يواجهها الأشخاص الذين تتأثر صحتهم نتيجة للحروب والأفراد الذين يمدون يدّ العون لهم، بقوة في المعرض الذي يحمل عنوان "الأبعاد الفنية لعالم أكثر صحة". وسوف يُقدّم المصور والصحفي البريطاني حديثاً عاماً في مطافئ الدوحة يوم 8 أكتوبر، فضلاً عن ورشة عمل حول فن التصوير يوم 10 أكتوبر. وكلا الفعاليتان تبدأ في تمام السادسة مساء.

يُشارك دولي، خلال حديثه يوم 8 أكتوبر، تأملاته الشخصية حول حياته وعمله، متضمنة الأسباب التي دفعته إلى تغيير مساره المهني من مصور ناجح مختص بالتقاط صور الموسيقيين المرموقين إلى آخر أكثر جديّة يوثق آلام الأشخاص الذين يُعانون من الآثار الطويلة الأمد للحروب. كما سيتحدث دولي، الذي فقد ساقيه وإحدى ذراعيه عام 2011 أثناء تغطيته الحرب في أفغانستان، عن أهمية عدم السماح لإعاقته بعرقلة عمله والأشخاص الذين يقوم بتصويرهم.

ويسعى دولي، خلال ورشة العمل التي سيقدمها يوم 10 أكتوبر، إلى التفاعل مع المهتمين باكتساب فهم أعمق لخفايا التصوير الصحفي والتحقيق المصوّر. وبشكل خاص، سيسعى إلى استكشاف سُبل التقاط صور مؤثرة تحترم الأشخاص الذين اُلتقطت صورهم.

وقال دولي: "القصة بالنسبة لي هي جوهر عملي. فالجوانب التقنية للتصوير الفوتوغرافي تأتي دومًا في المرتبة الثانية عندما تلتقط صورة فوتوغرافية، فالأهم هو بناء العلاقة مع الأشخاص الذين تصورهم. ففي نهاية المطاف، إنها قصتهم، ويجب أن يكون صوري أمينة وصادقة في تناولها وعرضها".

وأضاف دولي: "هذه هي المرة الأولى التي ألقي فيها محاضرة وأقدم فيها ورشة عمل في الدوحة، وكم أسعدني أن أتيحت لي الفرصة لعرض القصص التي صورتها، وتجاربي خلال خمس وعشرين عامًا من العمل كمصور فوتوغرافي. إن التصوير الفوتوغرافي هو شغف حياتي، وأشعر بالسعادة دومًا عندما أتحدث مع من يشتركون معي في هذا الشغف".

من جهته، قال محمود العشي، مسؤول البحوث وتطوير السياسات في "ويش" ومصوّر هاو: "لقد نما مجتمع الشغوفين بالتصوير في قطر مؤخراً، ومن هنا، يُسعدنا استضافة مصوّر عالمي يُمكنه إلهام المجتمع المحلي من أجل تسخير حماسه للأغراض نبيلة".

وتجدر الإشارة إلى أن الحديث وورشة العمل والمعرض الفني مفتوحة للعامة مجاناً. ويستمر المعرض الفني لغاية 25 أكتوبر. لمزيد من المعلومات، أو التسجيل للفعاليات المذكورة آنفاً، يُرجى زيارة: http://bit.ly/dohafirestation