2016 M08 24

جورجتاون قطر تستضيف روائية شهيرة ضمن برنامج "حياة العقول"

مشاركة
تستضيف جامعة جورجتاون في قطر الكاتبة أميناتا فورنا كجزء من البرنامج السنوي "حياة العقول". وتقوم السيدة فورنا، التي حازت على جوائز عالمية عديدة، بزيارة قطر حالياً للتعريف بأحدث رواية لها "الأجير".
null
تستعرض رواية "الأجير" قصة عائلة بريطانية تقوم بشراء منزل عطلة في كرواتيا، دون إدراكها للتوتر الذي لا يزال يجتاح القرية بعد الحرب التي اندلعت بين صربيا وكرواتيا في تسعينيات القرن الماضي. ويعتبر دورو كولاك، وهو الرجل الذي توظفه العائلة لمساعدتهم في إصلاح المنزل، هو راوي القصة الذي يشرح تاريخ البلد السياحي بشكل متعمق.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الرواية، وهي الأحدث للكاتبة فورنا، قد حازت على عدة تزكيات بأنها من أفضل الروايات لعام 2013 من قبل مؤسسات إعلامية شهيرة مثل ان بي ار وذا بوستون غلوب وذا سان فرانسيسكو كرونيكل وذا إنديبندنت وذا إيفنينغ ستاندرد. كما وكانت خيار نقاد بارنز و نوبلز لعام 2013 ورشحت للجائزة الأدبية الدولية لدبلن 2014.

وقالت السيدة دونا هانسون، مديرة مكتبة جامعة جورجتاون في قطر: "يسهم برنامج حياة العقول لطلاب السنة الأولى بحضور كتاب معروفين إلى جامعتنا، كما يمنح الفرصة للطلاب والأساتذة والجمهور للمساهمة في تجربة قراءة مشتركة. نأمل بأن تساهم هذه الفعاليات بتطوير البيئة الفكرية في الجامعة وأن تطور حباً للأدب في المجتمع".

من جهتها، قالت الكاتبة أميناتا فورنا: "لقد سأُلتُ في العديد من المناسبات عن سبب تأليفي للكتب، وبعد عدة سنوات توصلت للنتيجة بأنني أكتب لكي أفهم العالم ولكي أجد طريقة لشرحه لنفسي. وللسبب ذاته فأنا أقرأ. إن القراءة هي أقرب طريقة تمكننا من معرفة تجارب الأشخاص الآخرين، وهذا الأمر صحيح أينما ذهبنا في العالم".

إضافةً إلى "الأجير"، قامت فورنا بتأليف عدة روايات منها "ذاكرة الحب" و"أحجار الأجداد"، كما ألفت رواية اعتبرتها ذكرى لوالدها ولدولة سييراليون أسمتها "الشيطان الذي رقص فوق الماء". وللعلم، فإن الكاتبة فورنا، التي ترجمت كتبها إلى ستة عشر لغة، قد نشأت في سييرا ليون وبريطانيا، وقضت فترة من حياتها في إيران وتايلند وزامبيا. وتشغل حالياً منصب بروفيسور زائر لتدريس الشعر في مؤسسة لانان في جامعة جورجتاون.