إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

قوة الاحتجاج

"قوة الاحتجاج" معرض يتحدث فيه مبدعون من وإلى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ويبحث في القوة التحويلية لوسائل الإعلام وقدرتها على إعطاء الاحتجاجات شكلها ووظيفتها وتأثيرها. يجب على الوسيلة الإعلامية أن تتكيف وتتغير لتتمكن من إيصال الرسالة إلى جمهورها المستهدف، وهنا مكمن الإبداع. وقد دأب الحالمون من أصحاب الرؤى منذ قرون على توظيف الإعلام لتضخيم أصوات المعارضة في مجتمعاتهم. تتراوح الوسائط الإعلامية ما بين المطبوعات التقليدية مثل الرسوم الكاريكاتورية أو الملصقات، وقنوات البث عبر الإذاعة والتلفزيون، وكلها يمكن أن تكون خاضعة للرقابة. وربما يكون الخطاب الشفوي والكلمة المنطوقة، سواء من خلال الشعر أو الأنشودة، أقوى هذه الوسائط، إذ يتسلل مباشرة دون حاجة إلى وسيط بين المتحدث والجمهور. لقد قلب الإنترنت المعايير دون شك وأحدث ثورة في مؤشرات وضوابط النقاش، وسبل تقديم وجهات نظر جديدة أو تحديها أو تأكيدها.

قد تدعو الرسالة الإعلامية إلى مزيد من التواصل، وجلاء الرؤية، وتعزز تمثيل بعض الفئات، وتطرح مسألة المساواة بين فئات المجتمع. وقد تدعو أيضًا إلى إعادة رسم حدود الملكية وتغيير أسماء الأقاليم وبعض المصطلحات. يطلق معرض "قوة الاحتجاج" أربع مناقشات تتناول وسائل الإعلام القوية، ويدعو كل زائر للتفكير في علاقته الشخصية بموضوع الاحتجاج.

اضغط هنا للتسجيل
مشاركة