إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

سارة كليف   

تشغل سارة كليف حاليًا منصب مديرة مركز التعاون الدولي بجامعة نيويورك. واضطلعت قبل ذلك بدور الممثلة الخاصة لتقرير البنك الدولي عن التنمية في العالم لرصد قضايا النزاع والأمن والتنمية، كما كانت المستشارة الخاصة ومساعدة الأمين العام في مجال القدرات المدنية لدى الأمم المتحدة.

عملت كليف على مدار العشرين عامًا الماضية في بلدان خارجة لتوها من الصراعات والانتقال السياسي، بما في ذلك أفغانستان وبوروندي وجمهورية إفريقيا الوسطى وجمهورية الكونغو الديمقراطية وغينيا بيساو وإثيوبيا وهايتي وإندونيسيا وليبيريا ومالي ورواندا وجنوب السودان وجمهورية جنوب إفريقيا والصومال وتيمور الشرقية. وشمل عملها في البنك الدولي إعادة الإعمار بعد الصراع، والتنمية القائمة على المجتمع المحلي وإصلاح الخدمة المدنية. كما شغلت كليف منصب رئيسة بعثة برنامج البنك الدولي في تيمور الشرقية من 1999 إلى 2002 وقادت مجموعة البنك الدولي للبلدان الهشة والمتأثرة بالصراعات في الفترة من 2002-2007، علاوة على منصب مديرة الاستراتيجية والعمليات لمنطقة شرق آسيا والمحيط الهادئ من 2007-2009.

واشتغلت كليف لفائدة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في رواندا وحكومة جنوب إفريقيا، ومؤتمر نقابات عمال جنوب إفريقيا، بالإضافة إلى شركة استشارات إدارية كبرى في المملكة المتحدة تنشط في قضايا إصلاح القطاع العام.

حصلت على درجة البكالوريوس في التاريخ من جامعة كامبريدج ودرجة الماجستير في العلاقات الدولية والسياسة الاقتصادية الدولية من كلية الشؤون الدولية والعامة بجامعة كولومبيا.