إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

سعادة الدكتورة شيخة عبدالله المسند

تقلّدت الدكتورة شيخة بنت عبدالله المسند العديد من المناصب الرفيعة في مجالات التدريس والإدارة والبحوث على مدار أكثر من ثلاثة عقود، حتى تولّت رئاسة جامعة قطر في عام 2003. قبل توليها منصب رئيس الجامعة، تبوّأت منصب نائب رئيس الجامعة للبحث وتنمية المجتمع (2000-2003)، ورئيس قسم أصول التربية (1992-1995) ، وكانت عضوًا في مجلس الجامعة (1986-1989؛ 1998-2004) .

كما أن للدكتورة المسند إسهامات حاضرة في برامج تطوير التعليم في دوله قطر على مستوى التعليم العام والتعليم العالي، وكانت عضوًا في مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع منذ تأسيسها، وفي المجلس الأعلى للتعليم الذي أشرف على مبادرة تطوير التعليم العام (مبادرة تعليم لمرحلة جديدة).

وتقديرًا لإسهاماتها المتواصلة والمتميزة في قطاع التعليم على المستوى الوطني، صدر قرار أميري (رقم 16، لعام 2010) يمنح الدكتورة المسند درجة وزير. تشغل الدكتورة المسند عضوية العديد من الهيئات والمؤسسات العالمية، وجرى اختيارها في يونيو 2004 لتكون عضوًا في مجلس جامعة الأمم المتحدة. وفي عام 2009، تم تعيينها عضوًا في مجلس أمناء الجامعة الأميركية في القاهرة.

نالت الدكتورة المسند في يناير 2008، الدكتوراه الفخرية في القانون المدني من جامعة دورهام تقديرًا لإنجازاتها البارزة في مجال التعليم. كما حصلت على الدكتوراه الفخرية من جامعة دالهاوسي الكندية.

انتخبت الدكتورة المسند أيضًا كعضو في لجنة القضاء علي التميز العنصري في الأمم المتحدة. وعضوًا في مجلس إدارة المشروع العالمي للعدالة، وعضوًا في مجلس إدارة الجامعة الآسيوية للنساء في بنغلادش. إلى جانب عضويتها في معهد الدوحة للدراسات العليا. وتم تعيينها مؤخرًا كعضو في معهد قطر أمريكا للثقافة.