إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

غابرييلا كويفاس بارون

غابرييلا كويفاس بارون هي برلمانية مكسيكية تنشط في مجال السياسة منذ عشرين عامًا. كانت عضوة برلمانية في مجلس الشيوخ من سبتمبر 2012 إلى يوليو 2018، في ما تحظى حاليًا بمقعد في مجلس النواب. شغلت كويفاس منصب هي رئيسة لجنة العلاقات الخارجية المسؤولة عن تحليل السياسات الخارجية للمكسيك. وقد أصبحت الرئيس التاسع والعشرون للاتحاد البرلماني الدولي.

سبق لكويفاس بارون أن شغلت منصب عضو في لجنة الاتحاد البرلماني الدولي لتعزيز احترام القانون الدولي الإنساني (2014-2016)، التي ترأستها للسنة الأولى، وكانت أيضًا المدقق الداخلي للاتحاد البرلماني الدولي في عام 2017.

انخرطت كويفاس بارون في عالم السياسة وسنها لم يتعد خمسة عشرة سنة عندما انضمت إلى حزب العمل الوطني، الذي كان يمثل أكبر قوى معارضة خلال فترة انتقال المكسيك نحو الديمقراطية. وأسست بالتعاون مع مجموعة من الشباب مؤسسة "Fundación Educa México"، التي تعهدت بتحسين التعليم في المكسيك.

عملت كويفاس على تعزيز القوانين المتعلقة بحقوق الإنسان، والمساواة بين الجنسين، ومكافحة الفساد، والشفافية، وحماية البيئة. وهي تنشط بشكل خاص في مجال حقوق المهاجرين وحماية الأطفال.

شاركت في العديد من المنتديات البرلمانية الدولية، من قبيل الجمعية البرلمانية الأوروبية-الأمريكية اللاتينية، إذ شاركت في رئاسة لجنة الشؤون السياسية والأمن وحقوق الإنسان، علاوة على اللجنة البرلمانية المشتركة بين المكسيك والاتحاد الأوروبي؛ ولجنة المراقبة البرلمانية لتحالف المحيط الهادئ.

درست كويفاس العلوم السياسية في المعهد المكسيكي المستقل للتكنولوجيا (2001)، وأشرفت على العديد من الندوات والدورات في مجال الاتصال السياسي، والإدارة العامة، والنظريات السياسية في الجامعات والمؤسسات التدريبية في المكسيك وخارجها.