إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

كوليت مازوتشيلي

تدرّس البروفيسورة دورات في حل النزاعات والتطرف والدين والعلاقات الدولية في حقبة ما بعد الحرب الباردة والصراع العرقي وأوروبا في القرن الحادي والعشرين.

حصلت على جائزة جامعة NYU SPS للتميز في التدريس لعام 2013. وشاركت الدكتورة مازوتشيلي في المجموعة الاستشارية العالمية لمحو الأمية التابعة لمؤسسة CFR-Lumina. كما دعاها الأمير مانفندرا سينج جوهيل وسبنسر لورد لتصبح عضوة في المجلس الاستشاري في مؤسسة Ekta Transglobal Foundation Inc. تشمل خبرتها الدبلوماسية اس تضافة برنامج القادة الدوليين الزائرين (IVLP)، للترحيب بالوفود التي تزور جامعة نيويورك بالتعاون مع وزارة الخارجية الأمريكية. الدكتورة مازوتشيلي عضو في مختبر الدبلوماسية العالمية، وخريجة البرنامج الصيفي للدراسات الإسرائيلية بجامعة برانديز. في عام 2016، عُيّنت سفيرة للسلام تقديراً لخدمتها كمعلمة إذ أن خبرتها في التعلّم بواسطة التكنولوجيا تزيد عن 20 عامًا.

تتولى الدكتورة مازوتشلي تدريس الدورات الخليطة في جامعة لونج آيلاند يونيفيرسيتي جلوبال LIU Global وتشرف على الأطروحات البحثية لطلاب بكالوريوس يشاركون في العمل الميداني في ست قارات. كما توجه في برنامج الأكاديميين الرواد البحثي طلاب المدارس الإعدادية والثانوية الموهوبين في أفريقيا وآسيا والشرق الأوسط الذين يطمحون إلى متابعة تعليمهم الجامعي في مؤسسات التعليم العالي الأمريكية والكندية الرائدة. كما أنها باحثة في برنامج فولبرايت في فرنسا (1991) وألمانيا (2007). ألفت البروفيسورة مازوتشيلي وحررت خمسة كتب عن التكامل الأوروبي والأمن عبر المحيط الأطلسي، بالإضافة إلى مساهمتها في مراجعة العديد من المجلات العلمية المحكمة. قام بتحديد دوراتها التدريبية ونشرها كل من مجلس العلاقات الخارجية في وزارة الشؤون الخارجية ونشرة مجلس العلاقات الخارجية للمعلمين CFR Educators Bulletin. ولكونها حاصلة على 11 زمالة في سبع دول، تظهر السيرة الذاتية للدكتورة مازوتشيلي في كتاب "ماركيز هوز هو إن ذا وورلد" في طبعة عام 2016. وتمت دعوتها للمشاركة في أول برنامج تدريبي في كندا لمنع الفظائع الجماعية والإبادة الجماعية الذي أقامه معهد مونتريال لدراسات الإبادة الجماعية وحقوق الإنسان بجامعة كونكورديا. تحدثت السفيرة مازوتشيلي في ندوات تحيي الذكرى الخمسين لمعاهدة الإليزيه للصداقة بين فرنسا وألمانيا (1963-2013)، عقدت هذه الندوات السفارتان الفرنسية والألمانية في واشنطن، والقنصليتان العامتان الفرنسية والألمانية في بوسطن. خلال الفترة 2000-2003، كانت مسؤولة عن توجيه وعقد أول ندوة بواسطة التكنولوجيا في تاريخ معهد الدراسات السياسية (Science Po Paris) والتي دار محورها حول تحليل الصراع في يوغوسلافيا السابقة. وشغلت السفيرة مازوتشيلي سابقًا منصب مدير البرامج الدولية بمعهد بودابست للدراسات العليا الدولية والدبلوماسية التابع لجامعة بودابست للعلوم الاقتصادية، 1995-1997. ساعدت من خلال مشاركتها في برنامج زمالة مؤسسة روبرت بوش لقادة المستقبل الأمريكيين في التصديق على معاهدة الاتحاد الأوروبي (ماستريخت) في جمهورية ألمانيا الاتحادية، 1992-1993.