إظهار جميع النتائج

مستجدات فيروس كورونا (كوفيد-19)

للاطلاع على آخر المعلومات والمستجدات من مؤسسة قطر حول فيروس كورونا، يرجى زيارة صفحة التصريحات الخاصة بمؤسسة قطر

السفيرة اليزابيث كوزينز

أصبحت إليزابيث كوزينز ثالث رئيس ومدير تنفيذي لمؤسسة الأمم المتحدة في سنة 2020، لتتولى قيادة الجيل التالي من جهود المؤسسة الرامية إلى دعم منظمة الأمم المتحدة.

وقد اضطلعت كوزينز بدور طلائعي في مجال صنع السياسات العالمية والابتكار على مدى أكثر من عشرين عامًا. هي دبلوماسية ورائدة فكرية عملت في الخطوط الأمامية لعمليات السلام، ولعبت دورًا مؤثرًا في مجال الابتكارات في مجال السياسات العامة للأمم المتحدة، بما في ذلك بناء عمليات بناء السلام وتحقيق أهداف التنمية المستدامة. كما أسهمت في بناء شراكات بين القطاعين العام والخاص من أجل التصدي للتحديات العالمية على أوسع نطاق.

قبل انضمامها إلى المؤسسة، عملت إليزابيث على مدة سنوات عديدة في بعثة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة في نيويورك. كما تولت منصب مستشارة في السياسات العامة ومستشارة للممثل الدائم للولايات المتحدة الأمريكية لدى الأمم المتحدة. وعملت لاحقًا كسفيرة للولايات المتحدة لدى المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة وممثلة مناوبة لدى الجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة، حيث قادت المفاوضات الأمريكية بشأن أهداف التنمية المستدامة. كما كانت عضوة في مجلس عدة إدارات وكالات للأمم المتحدة وصناديقها وبرامجها، علاوة على توليها منصب ممثل الولايات المتحدة في لجنة بناء السلام الأممية.

وقد حصلت إليزابيث على درجة الدكتوراه في العلاقات الدولية من جامعة أكسفورد، بالإضافة إلى بكالوريوس في التاريخ ودكتوراه فخرية من جامعة بوجيت ساوند. وقد تطرقت إليزابيث بإسهاب في كتاباتها إلى إدارة الصراعات، وعمليات السلام، وبناء أسس البلدان، والأمم المتحدة.

وهي متزوجة وأم لطفل.