إظهار جميع النتائج

بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022™

ستكون استضافة دولة قطر لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 هي أول نسخة لهذه البطولة العالمية الكبرى في الشرق الأوسط، وأول بطولة ترتبط الاستادات فيها بعضها ببعض ارتباطًا وثيقًا بحيث يتمكّن الجماهير من حضور مباراتين في يوم واحد بسهولة.

المقدمة

01

المسافة بين أي من استادات بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 عن الاستاد الآخر لن تستغرق أكثر من ساعة واحدة، بحيث يتسنّى للمشجعين مثلًا أن يبدأوا يومهم في الجنوب بتشجيع فريقهم في استاد الجنوب في فترة ما بعد الظهيرة، ثم يتجهون شمالًا ليستمتعوا بالأجواء في استاد البيت بمدينة الخور في وقت لاحق من اليوم نفسه.

سيتنقّل المشجّعون لحضور المباريات من خلال المترو أو السيارات أو القطارات أو الدراجات بالإضافة إلى التاكسي المائي، وذلك باستخدام أنظمة مواصلات متقدمة تساعد في جعل هذه البطولة هي الأكثر صداقة للبيئة في تاريخ بطولات كأس العالم لكرة القدم. وستبعد جميع أماكن الإقامة، سواءً الاقتصادية منها أو الفاخرة، مسافات قصيرة عن منشآت انعقاد البطولة.

استعدادات دولة قطر

02

في ديسمبر 2010، فازت دولة قطر بحق استضافة بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، لتصبح أول دولة تنال هذا الشرف في العالم العربي والشرق الأوسط. ومنذ لحظة فوزها، حرصت دولة قطر على استثمار الفرص الكامنة في البطولة لوضع خطط تضمن خوض المشجعين والزوار تجربة استثنائية، وكذلك بناء إرث مستدام لدولة قطر والشرق الأوسط وآسيا والعالم بأسره.

  • الإرث

    01
    سيمتد تأثير هذه البطولة ليشمل مختلف أنحاء العالم عبر أجيال متعاقبة، وستحتوي معظم منشآتها على تصميمات نمطية تسمح بتفكيك نحو 50 في المائة من المقاعد بالمنشأة والتبرع بها لمشروعات كرة القدم في أنحاء أخرى بالعالم، ما يساعد في تحفيز تطوير اللعبة عالميًا. كما أن المناطق المحيطة باستادات بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 ستصبح نقطة محورية للمجتمعات الكروية، وستشتمل على مرافق رياضية عالية الجودة ومستشفيات وحدائق ومدارس وروابط للمواصلات ومراكز للتسوق وأماكن للعبادة.
  • الاستدامة والإتاحة

    02
    يعتمد تخطيط وتنظيم هذه البطولة على فكرة أن الأجيال المقبلة ينبغي أن تجد هذا الكوكب الذي نعيشه مكانًا أكثر خضرة ومساواةً، وخاليًا من التمييز، ومليئًا بالفرصة المتكافئة للجميع. وسيتاح في كل المنشآت أماكن مخصصة للزائرين من ذوي الإعاقة، بما في ذلك مواقف السيارات ذات الأولوية ومنحدرات الكراسي المتحركة والمصاعد ومناطق الجلوس التي يمكن الوصول إليها بسهولة وتوفر زاوية رؤية ممتازة.
  • حسن الضيافة

    03
    ستضمن تقنيات التبريد المتقدمة الحفاظ على برودة الجو للمشجعين واللاعبين والمسؤولين والمشاهدين داخل الاستادات على مدار العام بغض النظر عن الأحوال الجوية في الخارج. وتهدف خطوط المترو والسكك الحديدية الجديدة، وكذلك الممرات المظللة، إلى أن تجعل رحلات يوم المباراة سلسة ومريحة وصديقة للبيئة، بحيث تستمتع الأسر والجماهير القادمين من مختلف أنحاء العالم ببطولة آمنة تعتني بالإنسان وفق أصول الضيافة التي اشتهرت بها دولة قطر والمنطقة.
  • التنمية الاجتماعية

    04
    من خلال برامج مثل "الجيل المبهر" (المسؤولية الاجتماعية للشركات)، و"تحدي 22" (دعم المبدعين في المنطقة)، و"رعاية العمال" (ضمان سلامة وأمن العمال في في مشاريع اللجنة العليا)، ومبادرات مثل المشاركة المجتمعية ومعهد "جسور" (التنمية المهنية)، تستثمر دولة قطر قوة كرة القدم وبطولة كأس العالم من أجل تحفيز التنمية البشرية والاجتماعية والاقتصادية والبيئية بالمجتمعات في جميع أنحاء دولة قطر والمنطقة وآسيا.

01

عندما تقدمنا لاستضافة ببطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 واجهتنا تحديات من نوع آخر، إلا أننا واجهناها بعزيمة وإصرار ورثناه عن آبائنا وأجدادنا، فاستطعنا بكل إبداع أن نحول تلك التحديات إلى نقاط قوة جعلت الحلم واقعًا يسجّله التاريخ

سعادة الشيخ محمد بن حمد آل ثانيالعضو المنتدب للجنة العليا للمشاريع والإرث، وخريج جامعة جورجتاون في قطر

الاستادات

03

هذه الاستادات صممها مهندسون معماريون رائدون من مختلف أنحاء العالم، وهي مستوحاة من تاريخ دولة قطر وثقافتها، ومصممة لخدمة الأجيال العديدة المقبلة.

01

استاد خليفة الدولي

أنشئ استاد خليفة الدولي في الأصل عام 1976، ومنذ ذلك الحين أدى دورًا هامًا في تاريخ قطر الرياضي. إنه ملعب أندية قطر المحلية، وقد استضاف فعالياتٍ رياضيةً بارزةً خلال تاريخه الطويل، مثل دورة الألعاب الآسيوية، وكأس الخليج، وبطولة كأس آسيا لكرة القدم، وغيرها من الفعاليات. وفي عام 2017، احتفلت قطر بإعادة افتتاحه بعد تجديده لتبلغ سعته 40 ألف مقعد، ويكون جاهزًا لاستضافة مباريات كأس العالم FIFA™ لكرة القدم وصولًا إلى الدور ربع النهائي.

اقرأ المزيد
02

استاد البيت

يستوحي استاد البيت اسمه من بيت الشعر الذي سكنه أهل البادية في صحاري دولة قطر على مر التاريخ، وتبلغ طاقته الاستيعابية 60 ألف مقعد، وهو مغطىً بهيكل عملاق على طراز الخيمة. ويتميز أيضًا بقابليته للنقل مثل بيوت الشعر الحقيقية، حيث يتم تفكيك الطبقة العليا من المقاعد ومنحها للدول النامية التي تحتاج لبناء مرافق رياضيةٍ أفضل.

اقرأ المزيد
03

استاد الجنوب

استوحت المصممة المعمارية السيدة زها حديد التصميم المتميز لاستاد الجنوب من ماضي مدينة الوكرة التي عُرفت كمركز للصيد والبحث عن اللآلئ، حيث احترف أهلها الإبحار على متن المراكب الشراعية التقليدية. جرى افتتاح الاستاد في شهر مايو 2019 عبر استضافته المباراة النهائية في بطولة كأس الأمير.

اقرأ المزيد
04

استاد الريان

بني استاد الريان الجديد في موقع نادي الريان الرياضي القديم، وتبلغ سعته 40 ألف مقعد، وتزدان واجهته الخارجية برموز تمثل الثقافة القطرية. كما تعكس المرافق المحيطة بالاستاد طبيعة دولة قطر، حيث تأخذ شكل الكثبان الرملية في دلالة على الطابع الصحراوي الجميل الممتد غربي البلاد.

اقرأ المزيد
05

استاد المدينة التعليمية

يتوسط هذا الاستاد المدينة التعليمية، المركز الحيوي للمعرفة والابتكار بمدارسها الرائدة وجامعاتها ومراكزها البحثية، وتبلغ سعته 40 ألف مقعد، بتصميم معتمد على أنماط هندسية ألماسية معقدة تبدو ألوانها وكأنها تتغير مع حركة الشمس عبر السماء.

اقرأ المزيد
06

استاد الثمامة

تصميم الاستاد مستوحى من القحفية، وهي القبعة التقليدية التي يرتديها الرجال في جميع أنحاء الوطن العربي وبعض الدول الأخرى. تبلغ سعته 40 الف مقعد، ويحتفي بأحد جوانب العميقة من ماضي دولة قطر، في حين يمثل جزءًا مهمًا من مستقبلها المشرق.

اقرأ المزيد
07

استاد راس أبو عبود

استخدمت في بنائه حاويات الشحن البحري، ومقاعد قابلة للتفكيك، ووحدات أخرى. ولا يقتصر الابتكار الذي يزخر به على تصميمه الاستثنائي، وسعته البالغة 40 ألف مقعد، لكنه سيجري تفكيكه بالكامل وإعادة الاستفادة منه في أغراض أخرى بعد البطولة.

ستستخدم أجزاء من الاستاد في مشروعات رياضية وأخرى غير مرتبطة بالرياضة ليضع معايير جديدة في فضاء الاستدامة ويطرح أفكارًا جديدةً وجريئةً في التخطيط.

اقرأ المزيد
08

استاد لوسيل

يعد هذا الاستاد الذي تبلغ سعته 80 ألف مقعد درة مدينة لوسيل المبنية حديثًا، وسيشهد المباراة الافتتاحية والنهائية في بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022. استوحي تصميمه الاستثنائي من تداخل الضوء والظل الذي يميز فانوس الفنار التقليدي.

اقرأ المزيد

الفرص

04

أتاحت هذه البطولة بالفعل فرصًا لا تحصى للأشخاص والشركات بدولة قطر وشتى أنحاء العالم، ولا يزال هناك الكثير من الفرص الأخرى التي ستتاح في المستقبل.

فرص للشركات

تمثل استعدادات دولة قطر لاستضافة بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 فرصةً غير مسبوقة للشركات المحلية والإقليمية والدولية.

ترحّب الدولة بجميع المؤسسات التي ترغب في المساعدة في إرساء البنية الأساسية لبطولة مذهلة تترك إرثا دائمًا للتنمية الاقتصادية والبيئية والاجتماعية والبشرية المستدامة في دولة قطر.

انقر هنا للتسجيل بصفتك مورد أو لمعرفة المزيد عن الفرص ذات الصلة بالمشتريات.

صورة 1 من 3
Stadiums - Qatar’s Preparations - 2022 FIFA World Cup™ - Al Rayyan stadium
Stadiums - Qatar’s Preparations - 2022 FIFA World Cup™ - Al Thumama Stadium
Stadiums - Qatar’s Preparations - 2022 FIFA World Cup™ - Khalifa International Stadium
فرص التوظيف

إن الانضمام إلى اللجنة العليا للمشاريع والإرث يعني أن تصبح جزءًا لا يتجزأ من تقديم أول نسخة في الشرق الأوسط لبطولة كأس العالم FIFA. وهذا يعني الإسهام في صياغة مستقبل كرة القدم في دولة قطر والمنطقة، كما يعني انضمامك للجنة العليا أن تصبح جزءًا من فريق المبدعين والمبتكرين المحترفين من أكثر من 50 دولة، وهو رقم قابل للزيادة.

انقر هنا إذا كنت تعرف أحد المهتمين بالانضمام إلى فريق اللجنة العليا.

فرص للمتطوعين

تستثمر اللجنة العليا للمشاريع والإرث في صقل مهارات المتطوعين، كما يكتسب المتطوعون خبرات ثرية من خلال المشاركة في فعاليات اللجنة العليا للمشاريع والإرث، وهي خبرات من شأنها توسيع آفاقهم المهنية المستقبلية جنبًا إلى جنب مع المهارات التي يكتسبونها، علمًا بأن جميع الأنشطة التطوعية تتم في دولة قطر على الرغم من وجود بعض الاستثناءات النادرة.

سجل هنا إذا كنت مهتمًا بفرص التطوع لدى اللجنة العليا.