باحثو وايل كورنيل للطب - قطر يستقصون حالة صحة الفم في قطر

  • من: أخبار وأحداث
  • تاريخ النشر: ٢٣ يناير ٢٠١٣
  • تاريخ الإنطلاق: none
  • تاريخ النهاية: none
  • موقع: none

باحثو وايل كورنيل للطب - قطر يستقصون حالة صحة الفم في قطر

تاريخ الإصدار:
١٥ مايو ٢٠١٧
ألقت دراسة متعمقة أجراها باحثون من وايل كورنيل للطب - قطر الضوء على العوامل المؤثرة في حالة صحة الفم في قطر، وقد نُشرت الدراسة بعنوان "سلوكيات وعوامل صحة الفم المرتبطة بالحالة السيئة لصحة الفم في قطر: نتائج مستمدة من مسح صحي وطني" في الدورية الطبية المرموقة Journal of Public Health Dentistry.
null
وقد قام الباحثون بتحليل بيانات مستمدة من "المسح الوطني التدرُّجي لعوامل الاختطار للأمراض المزمنة غير المعدية" الذي أجرته منظمة الصحة العالمية بالتعاون مع وزارة الصحة العامة في عام 2012، وتبيَّن من هذا التحليل الدقيق أن قرابة 40% من المواطنين القطريين يقيّمون صحة الفم لديهم بأنها سيئة أو متوسطة.

ووفق ما تبيَّن للباحثين فإن من المرجّح أن تقيّم فئات معينة صحة الفم لديها بأنها سيئة، ومن تلك الفئات النساء ومرضى السكري وكبار السن وذوو التحصيل التعليمي المتدني ومدخنو التبغ أو مستهلكو أنواع تبغ أخرى مثل السعوط (النشوق) أو ماضغو التبغ. وعلى الأرجح أيضاً أن النساء يعانين أكثر من الرجال من آلام الفم وصعوبة المضغ أو الحرج من مظهر الأسنان.
oral_health_2_WCM-Q copy.jpg
وقالت الدكتورة سهيلة شيما، مديرة قسم الصحة السكانية في وايل كورنيل للطب – قطر وأحد المؤلفين الرئيسين للدراسة: "صحة الفم جزء لا يتجزأ من مُجمل صحة الإنسان وأحد العوامل المهمة التي تحدّد جودة حياته، فصحة الفم السيئة تتسبب في الألم وصعوبة الأكل وأحياناً في صعوبة النطق. وتساعد هذه الدراسة في فهم حقيقة طبيعة صحة الفم بين المواطنين القطريين، وقد تكون لها مساهمة ملموسة في صياغة سياسات عامة فعالة لحماية صحة الفم في قطر".

أسهم في الدراسة المنشورة كل من وزارة الصحة العامة في قطر، وقسم الأسنان في مؤسسة حمد الطبية، ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية، والمعهد الأوروبي للأورام في ميلان بإيطاليا، وكلية طب نيويورك في الولايات المتحدة.

وقال الشيخ الدكتور محمد بن حمد آل ثاني، مدير إدارة الصحة العامة في وزارة الصحة العامة: "يمكن أن يُستفاد من الدراسة ونتائجها في إطلاق حملات توعية سديدة في مجال صحة الأسنان، وفي الوقت نفسه قد تساعد أطباء الأسنان في تقييم مرضاهم وعلاجهم بشكل أفضل. ونحن سعداء بالتعاون مع قسم الصحة السكانية في وايل كورنيل للطب - قطر في إجراء دراسات تسهم في تعميق فهمنا لمشكلات الصحة العامة الهامة في دولة قطر".

لقراءة الخبر بالكامل يرجى الضغط هنا.