إطلاق برنامج الدراسات العليا في علم الجينوم والطب الدقيق

  • من: أخبار وأحداث
  • تاريخ النشر: ٢٣ يناير ٢٠١٣
  • تاريخ الإنطلاق: none
  • تاريخ النهاية: none
  • موقع: none

إطلاق برنامج الدراسات العليا في علم الجينوم والطب الدقيق

تاريخ الإصدار:
١٠ أبريل ٢٠١٧
أعلنت جامعة حمد بن خليفة عن تقديم برنامجي ماجستير العلوم والدكتوراه في علم الجينوم والطب الدقيق (GPM) اعتبارًا من خريف 2017، وذلك خلال اجتماع للجهات المعنية في الجامعة، الذي عُقد بتاريخ 10 أبريل 2017 في مركز الطلاب بجامعة حمد بن خليفة. وقد أبرزت النقاشات خلال الاجتماع قدرة البرنامج الجديد على دعم الجهود الكبيرة المبذولة؛ من أجل تطوير حلول رعاية صحية عالية الكفاءة، تركز على المرضى في دولة قطر.
null
وسيوفر البرنامج الجديد تدريبات متقدمة في قطاع الرعاية الصحية السريع النمو، والذي يدمج الوسائل التكنولوجية المتطورة مع أحدث التطورات في مجال الطب على المستوى الجزيئي؛ من أجل فهم بيولوجيا الأفراد، وتطوير علاجات مصممة حسب الطلب للمرضى. وستساعد جامعة حمد بن خليفة في تعزيز توجُّهات دولة قطر نحو دعم الاكتشافات العلمية القائمة على الجينوم من خلال دعم الطلاب الذين يُتوقع انضمامهم إلى البرنامج، والذين يتمتعون بخبرة سابقة بدراسة العلوم في تخصصات، مثل الطب والرعاية الصحية والمجالات المرتبطة بها.

وفي سبقٍ هو الأول من نوعه في العالم، يوفر البرنامج الجديد خدمات تعليمية شمولية متقدمة، في جميع المجالات الرئيسة لعلم الجينوم والطب الدقيق، بما في ذلك الجوانب السريرية والتقنية والأخلاقيات البيولوجية. كما سيوفر البرنامج للطلاب الفرصةَ لاكتساب خبرات بحثية مكثّفة بشكل عملي.
Her Excellency Dr. Hanan Mohamed Al Kuwari, Minister of Public Health.jpg
والجدير بالذكر أن باب تقديم الطلبات مفتوح الآن للدفعة الأولى من طلاب علم الجينوم والطب الدقيق، وسيتم تنظيم جلسة تعريفية في مبنى الفنون الحرة والعلوم داخل المدينة التعليمية، وذلك بتاريخ 19 أبريل في الساعة 5:00 مساءً. وخلال الجلسة التعريفية، سيحظى الطلاب بالفرصة لمقابلة أعضاء الهيئة التدريسية؛ للحصول على معلومات مفصلة عن المناهج الدراسية للبرنامج، كما سيتمكنون من مناقشة إجراءات تقديم الطلبات مع ممثلي فريق القبول بجامعة حمد بن خليفة.

وقال الدكتور أحمد حسنة، رئيس جامعة حمد بن خليفة: "يسعى برنامج علم الجينوم والطب الدقيق من جامعة حمد بن خليفة إلى تطوير القيادات المستقبلية لقطاع الرعاية الصحية من خلال التدريب البحثي عند تقاطع النظم البيولوجية والسريرية والمجتمعية والحاسوبية، ومنح طلابنا المعرفة والمهارات اللازمة؛ ليتمكنوا من المساهمة بشكل كبير في علاج الأمراض والوقاية منها. وسيتميز الخريجون الناجحون في هذا البرنامج بقدرتهم على المساهمة في احتياجات الرعاية الصحية في قطر، كما سيلعبون دورًا جوهريًا في إيجاد الحلول لأكبر التحديات الطبية حول العالم".

ويشكّل المضيّ قدمًا في تطوير مبادرات تعليمية جديدة جزءًا من مهمة الجامعة الرامية إلى بناء القدرات البشرية وتنميتها من خلال إثراء البرامج المتعددة التخصصات، كما هو محدد في رؤية قطر الوطنية 2030. ويمكن للطلاب تقديم طلباتهم الآن للالتحاق ببرامج جامعة حمد بن خليفة عبر الموقع الإلكتروني: hbku.edu.qa.

لقراءة الخبر بالكامل يرجى الضغط هنا.