مؤسسة قطر - لإطلاق قدرات الإنسان

الخميس، ١٨ ديسمبر ٢٠١٤

معرض قطر المهني يعزِّز التواصل بالمؤسسات التعليمية

من: .المؤسسة

تاريخ النشر: ٠٥ مارس ٢٠١٣

  •          
 

عقد معرض قطر المهني مؤخراً ملتقى الشراكة التعليمية الذي ناقش فيه استراتيجيته الحالية ومدى ارتباطها بالمؤسسات التعليمية. دارت مناقشات الملتقى في دورته الثالثة حول الجهود المبذولة لتوطيد أواصر الترابط بين معرض قطر المهني والمؤسسات التعليمية المختلفة من المدارس والكليات والجامعات.

سلَّط السيد عبد الله المنصوري، المدير التنفيذي لمعرض قطر المهني، الضوء في كلمته الافتتاحية على الحاجة الماسّة لتحفيز الطلاب لاختيار وظائفهم المستقبلية بما يتناسب مع إمكاناتهم وطموحاتهم، كما استعرض بعض الإحصائيات التي تمخّض عنها معرض قطر المهني 2012 وتظهر تقارب نسبة زوّار المعرض من الجنسين، إذ بلغت نسبة حضور الذكور 56% بينما بلغت نسبة حضور الإناث 44%.

كما أفادت الإحصائيات أن 55% من زوّار المعرض تراوحت أعمارهم بين 16 25 عاماً، مما يؤكّد على أهمية الإرشاد المهني خلال كافة المراحل التعليمية المختلفة.

بينما تطرَّق الدكتور خالد الخنجي، نائب رئيس شؤون الطلاب بجامعة حمد بن خليفة، إلى ضرورة تطوير معرض قطر المهني ليغدو نقطة تواصل على مدار العام يقصدها الباحثون عن التوجيه المهني، قائلاً: "يجري العمل على وضع البرامج وتفعيلها على نحو يكفل توفير التوجيهات اللازمة لكافة المراحل التعليمية مما سيتيح زيادة عدد زيارات المدارس للتعريف بالمهن المختلفة، وفي الوقت نفسه تساعد الطلاب في استكشاف المهارات المطلوبة لشتى الوظائف، إضافة إلى تقديم الدعم للطلاب في مختلف المراحل العمرية لمواكبة الوظائف المتنوعة وتعزيز عوامل الخبرة في تقديم الإرشاد المهني لطلاب المدارس".

أثرت السيدة فوزية النعمة، مدير مكتب الإرشاد والتطوير المهني بالمجلس الأعلى للتعليم، مناقشات الملتقى من خلال تناولها أهمية توفير مزيد من النصائح المهنية المتخصصة على مدار المراحل التعليمية المختلفة بالمدارس، إذ قالت: "ينبغي تشجيع الطلاب خلال مراحلهم العمرية المبكّرة على اتخاذ القرارات المتعلقة بقدراتهم ومواهبهم، وينبغي تمكينهم من الوصول إلى المعلومات ومعاينة المهن المختلفة بشكل متواصل في مقتبل حياتهم".

تجدُر الإشارة إلى أن معرض قطر المهني يكرِّس جهوده لتطوير الوعي المهني وتفعيل مقترحات الملتقى، إذ يعمل المعرض حالياً على إنشاء بوابة إلكترونية سوف تتيح "معرضاً مهنياً افتراضياً" للطلاب وسيتسنى لهم زيارته في أي وقت للحصول على الإرشاد المهني المطلوب.