طلاب مؤسسة قطر يواجهون التحديات في إطار فعاليات "أسبوع بلا جدران"

    شارك طلاب مؤسسة قطر في مجموعة من الأنشطة المتميّزة من بينها الإقامة في إحدى مخيّمات الهواء الطلق في تركيا وزيارة المحميات البرية بجنوب إفريقيا في إطار برنامج "أسبوع بلا جدران" الذي أقيم في شهر مايو.

    يهدف برنامج "أسبوع بلا جدران" إلى توسيع نطاق التعلّم خارج الفصول الدراسية وزيادة مستوى فهم الطلاب للعالم المحيط بهم، وقد شارك في فعاليات أسبوع هذا العام التي أقيمت داخل دولة قطر وخارجها ما يزيد عن 500 طالب وطالبة من أكاديمية قطر وأكاديمية العوسج وأكاديمية قطر – الخور.

    ففيما يتعلق بأكاديمية قطر، شارك طلابها من الصف السادس وحتى الصف العاشر في مجموعة كبيرة من الأنشطة التي بدأت من 5 مايو واستمرت حتى 9 مايو. وقد شملت الرحلات الجماعية رحلة إلى إنجلترا للتعرّف على الأماكن الأثرية العالمية، ورحلة لدراسة الجوانب البيئية في جنوب إفريقيا، ودورة تدريبية للياقة البدنية وتأسيس الفرق الجماعية بسويسرا. أما في دولة قطر، فقام الطلاب باستحداث برنامج لإعادة التدوير وتعاونوا مع مركز الشفلح لذوي الاحتياجات الخاصة، إلى غير ذلك من أنشطة.

    جدير بالذكر أن فعاليات "أسبوع بلا جدران" ترتبط بمناهج البكالوريا الدولية للمرحلة المتوسطة، حيث تركز على مجالات التعليم والبيئة والصحة والتعليم الاجتماعي وخدمة المجتمع والإبداع البشري.

    كانت نورا الكعبي ضمن طلاب الصف التاسع الذين سافروا إلى كيب تاون في جنوب إفريقيا، وقد علقت على هذه التجربة قائلةً: "زرنا المحميات الحيوانية ورأينا الفهود والنعام والتماسيح والكثير من الحيوانات الأخرى. وقد تعرفنا على مدى تعرّض بعض الحيوانات لخطر الانقراض".

    أما طلاب أكاديمية العوسج، فقد سافروا إلى إسبانيا للتعرّف على المزيد من المعلومات حول الفن والتاريخ الإسلامي، كما ذهبوا لرحلة عمرة وشاركوا في بعض البرامج التي أقيمت بدولة قطر، مثل القراءة للأطفال في المدارس المحلية.

    كذلك، شارك طلاب أكاديمية قطر - الخور بدءًا من الصف الرابع وحتى الصف الثامن في فعاليات برنامج "مدارس بلا جدران" بموقع أصدقاء البيئة، الواقع بالقرب من أشجار المانجروف الاستوائية بالخور، والتي اشتملت على بعض التجارب العلمية.