برنامج الجسر الأكاديمي يتطلّع إلى عام دراسي جديد على غرار العام الماضي الأكثر نجاحًا في تاريخه

    شارك أكثر من 250 طالبًا من دفعة 2016 لبرنامج الجسر الأكاديمي، عضو مؤسسة قطر، في اللقاء التعريفي الذي عُقد في قاعة مركز التعلم بمبنى البرنامج.
    420A2634.jpg
    تعرّف طلاب دفعة 2016 أثناء اللقاء التعريفي على مرافق وسياسات وأنشطة البرنامج وكذلك على المديرين وأعضاء هيئة التدريس والموظفين الذين سيعملون معهم على مدار السنة المقبلة.

    تضمن اللقاء محاضرة موجزة عن التقديم للجامعات وأخرى عن النزاهة الأكاديمية بالإضافة إلى ورشة عمل تهدف إلى مساعدة الطلاب في تحديد أهدافهم لهذا العام ونشاط يهدف إلى تشجيع الطلاب الجدد على الإندماج في المناخ الدراسي الجديد وتنمية روح التعاون.

    يشكّل القطريون هذا العام ما يقرب من 80 في المائة، أما باقي الطلاب فيأتون من حوالي أكثر من 25 دولة مختلفة من بينها البحرين، وبلغاريا، وجامبيا، وفرنسا، والهند، ومصر، والمملكة العربية السعودية، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة الأمريكية وغيرها.

    وعن بدء العام الدراسي الـ15 لبرنامج الجسر الأكاديمي، قال الدكتور برايان لوألان، مدير برنامج الجسر الأكاديمي: «تعتبر هذه السنة مميزة في تاريخ برنامج الجسر الأكاديمي، لأننا نستعد للاحتفال بمرور 15 عامًا على إنشاء البرنامج. وكانت السنة الماضية الأكثر نجاحًا في تاريخ برنامج الجسر الأكاديمي فيما يخص معدلات قبول خريجي البرنامج في الجامعات».
    420A2338.jpg

    ولدينا هذا العام مجموعة ممتازة من الطلاب الجدد، ونأمل أن تحقق دفعة 2016 أعلى مستويات النجاح الأكاديمي وأعلى نسب القبول في الجامعات في دولة قطر والخارج. إنّ أعضاء هيئة التدريس وموظفي البرنامج متحمسون جدًا لبدء العام الدراسي الجديد، خاصةً وأننا نتطلع إلى حصول برنامج الجسر الأكاديمي على إعادة الاعتماد من لجنة اعتماد برامج اللغة الإنجليزية في الولايات المتحدة ونتطلع أيضًا إلى التجديدات التي ستقام في مبنى البرنامج المميز والمعروف بمبنى الآداب والعلوم».

    استقبل الدكتور بريان الطلاب الجدد في مستهل اليوم الأول من اللقاء التعريفي بكلمة ترحيبية موجزة، تلاها عرض قدمه أحمد الجاسم، منسق شؤون الطلاب (بالنيابة عن موزة البوعنين، المدير المساعد لقسم شؤون الطلاب)، موضحًا السياسات والأنشطة والخدمات الطلابية التي يوفرها قسم شؤون الطلاب.

    بعد ذلك، حضر الطلاب محاضرة عن التقديم للجامعات كما قاموا بالتعرّف على المرافق المتميزة للبرنامج من خلال جولة حول مبنى البرنامج وتعرفوا أيضًا على المكتبة ومركز مصادر التعلم.
    420A2625.jpg
    أما اليوم الثاني من اللقاء التعريفي فبدأ بعرض قدمه الدكتور مارك نيومارك، المدير المساعد للشؤون الأكاديمية، يلخص فيه «مفاتيح النجاح» في برنامج الجسر الأكاديمي. قام بعدها حسن زيدان، منسق القبول والسجلات بشرح تقويم برنامج الجسر الأكاديمي، وجدول الحصص ونظام الدرجات وتقارير الدرجات.

    من جهته، يتطلع ماجد الدوسري، طالب في برنامج الجسر الأكاديمي، إلى اكتساب الخبرة وهو متأكد أن هذا العام في برنامج الجسر الأكاديمي سيسفر عن نتائج ممتازة تنعكس إيجابيًا على مستقبله، حيث قال: «آمل أن أزاول مهنة في القانون أو في مجال الأعمال، فبرنامج الجسر الأكاديمي يهيىء للطلاب الفرصة المناسبة لتطوير مهاراتهم ومواهبهم اللازمة للحصول على قبول في أفضل الجامعات في العالم. أتطلع إلى تحقيق الاستفادة القصوى من وجودي في البرنامج هذا العام، وتحسين درجاتي في مادتي الرياضيات واللغة الإنجليزية، والمشاركة في مختلف النوادي والأنشطة التي يوفرها برنامج الجسر الأكاديمي».

    أما بالنسبة لنوف المالكي، فالمشاركة في برنامج الجسر الأكاديمي هو طريقها نحو مهنة في مجال الهندسة. وعبّرت عن هذا قائلةً: «أتمنى الدراسة في جامعة تكساس إي أند أم في قطر ، إحدى الجامعات الشريكة لمؤسسة قطر، وأنا على يقين من أنني سأكون قادرة على تحسين مهاراتي في الرياضيات والفيزياء خلال فترة وجودي في برنامج الجسر الأكاديمي».

    وأضافت أن اللقاء التعريفي ساعد الطلاب في الحصول على دراية بسياسات برنامج الجسر الأكاديمي والحرم الجامعي وأن مجموعة المديرين والأعضاء الآخرين من الموظفين منحوها الثقة وألهموا آفاقها الواسعة.