سعادة الشيخة ھند بنت حمد آل ثاني

تتولى سعادة الشيخة هند بنت حمد آل ثاني منصب نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع والرئيس التنفيذي للمؤسسة، وهي مؤسسة غير ربحية تأسست في العام 1995 بمبادرة من صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، وصاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع.

وتساهم الشيخة هند بشكل فعال في توفير تعليم عالي الجودة في جميع أنحاء دولة قطر، وقد أدت دورًا مهمًا في إطلاق ودعم العديد من المبادرات و المشاريع الوطنية الرائدة التي تهدف إلى النهوض بنوعية التعليم والتركيز على أهمية مهنة التدريس ومكانة المعلم. 

وفضلاً عن توليها منصب نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمؤسسة قطر، تشغل الشيخة هند منصب رئيس مجلس أمناء جامعة حمد بن خليفة، والرئيس المشارك للمجلس الإستشاري المشترك لجامعة نورثويسترن في قطر، إحدى الجامعات الشريكة لجامعة حمد بن خليفة، وعضو مجلس أمناء مؤسسة قطر، ورئيس مجلس إدارة مؤسسة علِّم لأجل قطر، وهي مؤسسة تهدف إلى تطوير جودة التعليم في دولة قطر.

وقد تولت الشيخة هندخلال الفترة من عام 2008 إلى 2013، منصب مدير مكتب سمو الأمير. كما شغلت، خلال الفترة نفسها، منصب رئيس مجلس الإشراف المشترك، ورئيس اللجنة التنفيذية لكلية شمال الأطلنطي في قطر. 

كما شغلت الشيخة هند، منصب نائب رئيس المجلس ورئيس اللجنة التنفيذية في المجلس الأعلى للتعليم (وزارة التعليم والتعليم العالي حالياً)، ومنصب عضو مجلس إدارة مؤسسة السلام الدولية، وهي منظمة دولية لبناء السلام.

وتحمل سعادة الشيخة هند بنت حمد آل ثاني شهادة الماجستير في إدارة الأعمال التنفيذية من جامعة أتش إي سي – باريس في قطر وشهادة الماجستير في حقوق الإنسان من كلية لندن الجامعية بالمملكة المتحدة وشهادة البكالوريوس من جامعة ديوك في الولايات المتحدة الأمريكية.